الأقباط متحدون - عبد الناصر مازال مثيرا للجدل.. عبد المعطي حجازي: أخطأ الطريق.. والشوباشي: كان مبهور بالاحتلال
  • ١٧:٠٠
  • الاربعاء , ١٣ سبتمبر ٢٠١٧
English version

عبد الناصر مازال مثيرا للجدل.. عبد المعطي حجازي: أخطأ الطريق.. والشوباشي: "كان مبهور بالاحتلال"

٠٠: ١٠ م +02:00 EET

الاربعاء ١٣ سبتمبر ٢٠١٧

صورة ارشيفيه
صورة ارشيفيه
جبر: لا مشكلة في بيع "السكة الحديد".. وناجي: جزء من التراجع هو تأميم الشركات

كتب - نعيم يوسف
كوارث الآن.. وعبد الناصر
قال الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي، إن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر هو شخص وطني، ولكنه أخطأ الطريق، لافتا إلى أنه لا يوجد تشابه بين عبد الناصر والرئيس عبد الفتاح السيسي.
 
جاء ذلك خلال لقاء تلفزيوني مع الإعلامي عمرو أديب، حيث قال: "لا أستطيع أن أتهم نوايا عبد الناصر، ولكن الآن أرى كوارث تسبب فيها هذا النظام"، مؤكدا أن مصر تحتاج لرئيس مدني، ليس لرفض الرئيس العسكري من البداية، ولكن للخروج من النظام العسكري الذي كنا فيه منذ عام 1952، لافتا إلى أن ما نحن فيه الآن هو امتداد لما سبق. 
 
الشوباشي: "التراجع ابتدى من ساعة الانفتاح"
الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، ردت على تصريحاته وقالت: "أحمد عبد المعطي حجازي كان مبهور بالاحتلال والإقطاع والملك، سنة 42 كان الملك عايز يعني مصطفى النحاس التحاصر القصر بتاعه، أنا حزينة إن واحد مصري يتكلم بالطريقة دي".
 
وتابعت في لقائها مع برنامج "كل يوم"، المذاع على قناة "أون إي" الفضائية، أمس الثلاثاء: "ويقولك إن بقالنا 2000 سنة في انحطاط"، لافتة إلى أن الدولة المصرية ظلت 7 آلاف سنة، كما هي، موضحة أن "التراجع ابتدى من ساعة الانفتاح، إحنا خربنا من ساعة ما بقى فيه فجوة رهيبة بين الأجور والأسعار".
 
جبر: التراجع أسلوب إدارة
وترى الكاتب الصحفية جيلان جبر، أن "بداية التراجع هو أسلوب إدارة وليست زعامات أو أسماء، وأسلوب الدولة ومنهجها لا علاقة لها بالأشخاص، سواء تغيروا أم لا، لافتة إلى أن الدهور بدأ في أوائل الثمانينات، والترهل الإداري ظهر أكثر في هذه الفترة، ورأينا موظفين ورجال أعمال في التحقيق، والفساد يزيد".
 
وعن بيع السكة الحديد لمستثمرين، فقد قالت "جبر": "لا يوجد مشكلة طالما في مصلحة الخدمة المقدمة للمواطن، ولكن تُباع لمحترفين، وهذا البيع لن يكون فيه مخالف، ما يدعم".
 
ناجي: قصر نظر في التخطيط
أما مها ناجي، خبيرة علاقات عامة، فقد أشارت إلى أن "ما حدث في الثمانينات كان بدايته والتأسيس له في 1952، وكان هناك قصر نظر في التخطيط والجهاز الإداري للدولة والفساد، ولم يظهر إلا قبل السبعينات".
 
وأشارت ناجي إلى أن "جزء من التراجع، هو تأميم الشركات "وباظت ومعرفتش تديرها"، فمثلا السكة الحديد، وهي أهم شيء، وتمك تخريبها، وفي مصر يتم سرقة القضيب، وإعادة بيع التذكرة عدة مرات، وبيعها جزء من التنمية والاستثمار".
 
سري: لكل عصر فاسدين
ولفتت نهاوند سري، إعلامية، إلى أن كل عصر له الفاسدين الخاصين به، وفي فترة عهد الرئيس محمد حسني مبارك الفساد كان "للركب"، وحاليا نشعر بتضخم كبير للفساد، لأننا بدأنا نسلط الضوء عليه.

 

الكلمات المتعلقة