الأقباط متحدون - والدة طفل مدينتى: أنا مدمنة هيروين ولما قتلت ابنى كنت غائبة عن الوعى
  • ١٣:٠٧
  • الثلاثاء , ٥ سبتمبر ٢٠١٧
English version

والدة طفل مدينتى: أنا مدمنة هيروين ولما قتلت ابنى كنت غائبة عن الوعى

حوادث | اليوم السابع

٥٩: ١٠ م +02:00 EET

الثلاثاء ٥ سبتمبر ٢٠١٧

كلابش - أرشيفية
كلابش - أرشيفية

 واصلت نيابة القاهرة الجديدة بإشراف المستشار محمد سلامة، التحقيقات فى مقتل طفل داخل شقة مفروشة بـ"مدينتى"، وترك جثمانه بجوار مصلى السيدات بمسجد عمرو بن العاص.

 
وقالت المتهمة فى تحقيقات النيابة إنها قتلت طفلها وهى غائبة عن الوعى لافتة إلى أنها تتعاطى الهيروين، ولم تدرك ما حدث مع الطفل إلا بعد انقطاع نفسه، مؤكدة أنها تزوجت المتهم الثانى فى القضية عرفيًا.
 
وطالب دفاع المتهمة بعرضها على مصلحة الطب الشرعى للتأكد من أقوالها وتعاطيها الهيروين أثناء الواقعة، وسمحت النيابة بذلك لإعداد تقرير بشأن المتهمة وذلك لاستكمال التحقيقات مع المتهمين فى القضية.
 
وجدد قاضى المعارضات بمحكمة جنح القاهرة الجديدة، اليوم حبس والدة الطفل المقتول بمدينة مدينتي، وزوجها، 15 يوما على ذمة استكمال التحقيقات بالقضية".
 
كانت نيابة القاهرة الجديدة بإشراف المستشار محمد سلامة، أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة استكمال التحقيقات بالقضية.
 
وحققت النيابة فى واقعة العثور مساء الخميس الماضى على جثمان طفل "4 سنوات" بجوار مصلى السيدات بمسجد "عمرو بن العاص"، وملفوف فى ملاية سرير يوجد بها لعب أطفال وأكياس بلاستيك وقطع ثلج.
 
وعاينت النيابة موقع الحادث وجثمان الطفل الذى تواجد به آثار كدمات ناتجه عن الضرب المبرح، حيث كشفت التحقيقات الأولية عن أن والدى الطفل يتعدون عليه بالضرب وأنه يوم وقفة العيد اعتدوا عليه بالضرب حتى فارق الحياة بسبب اللعب بالمياه.
 
وأضافت التحقيقات أن الأم بعدما قتلت ابنها قامت بوضعه فى ملاية سرير، ووضعت بجوار جثمانه بعض من قطع الثلج وتركته أمام مسجد عمرو بن العاص بـ"مدينتى"، وأمرت النيابة بتشريح جثمان الطفل وإعداد مصلحة الطب الشرعى تقريرها حول الجثمان.
 
كان بعض الأهالى عثروا على جثمان لطفل بجوار مسجد عمرو بن العاص، وتوجهت قوة من شرطة مدينتى لموقع تواجد الجثمان وفريق من النيابة لمعاينة موقع تواجد الطفل وسيارة إسعاف وتم تقل الطفل للمشرحة لتشريح الجثمان للتعرف على سبب الوفاة.