الأقباط متحدون - نادية هنري: أزمة أقباط الفرن كشفت عوار قانون بناء الكنائس
  • ١٠:٤٧
  • الاربعاء , ٢٣ اغسطس ٢٠١٧
English version

نادية هنري: أزمة "أقباط الفرن" كشفت عوار قانون بناء الكنائس

نادر شكري

أقباط مصر

٣٠: ٠٦ م +02:00 EET

الاربعاء ٢٣ اغسطس ٢٠١٧

نادية هنري
نادية هنري
كتب نادر شكري
قالت الدكتورة نادية هنري، عضو مجلس النواب، إن أزمة صلاة أقباط قرية الفرن بمركز أبو قرقاص، في محافظة المنيا، في الشارع، كشفت عن ما يحاول أن يخفيه بعض من المسئولين الذين لا يعتبرون أن المواطن المسيحي مواطن مصري أصيل.
 
وأضافت "هنري" في تصريحات خاصة لـ"الأقباط متحدون": "كشفت الصلاة في الشارع أكاذيب المسئولين، الذين يثيرون الفتن الطائفية"، لافتة إلى أن ما قاله محافظ المنيا يستحق أن يوجه له تهمة إثارة الفتن الطائفية.
 
وتابعت عضو مجلس النواب: أثارت قضية قرية الفرن العوار الدستوري لقانون بناء الكنائس، والذي يتحتم علينا تقديمه وتعديله، مشددة على أن "الأمن لحماية الشعب وليس لحماية جلادين الشعب"، موضحة أنها قالت ذلك خلال حكم جماعة الإخوان المسلمين، ومازالت ترددها.
 
وطالبت المحافظ أن يراعى مصالح الناس كلها، ولا يضيق عليهم، موضحة أن المسئول الذي حلف اليمين بالحفاظ على الدستور والقانون ووحدة المصرين هو من يدعو إلى التفرقة، ويتعلل بالعادات والتقاليد، وتساءلت: أين الدستور والقانون؟؟ هل هو حلف على حماية العادات والتقاليد أم على الدستور والقانون؟؟ لافتة إلى أن المسئول الذي يقول إن هناك اعتراض من الشعب على صلاة الأقباط، لابد من محاسبته فهو يثير الفتن الطائفية.
 
وأكدت أن الحادثة كشفت الادعاءات الكاذبة، وضعف القدرة الأمنية على حماية المواطنين، مشددة على أن الكنائس لا تحتاج لتراخيص للصلاة، ولكن تراخيص للبناء فقط، فحرية حرية العبادة وإقامة الشعائر الدينية حق مكفول وحق أصيل، لافتة إلى أن حديث محافظ المنيا عن العادات والتقاليد أزاح الدستور والقانون والمعاهدات الدولية.