الأقباط متحدون - باحثون أمريكيون يعدلون خنازير وراثيا لاستخدام أعضائها في البشر
  • ٠٤:١٥
  • السبت , ١٢ اغسطس ٢٠١٧
English version

باحثون أمريكيون يعدلون خنازير وراثيا لاستخدام أعضائها في البشر

الأقباط متحدون

تكنولوجيا

٥٠: ٠٨ م +01:00 CET

السبت ١٢ اغسطس ٢٠١٧

 باحثون أمريكيون يعدلون خنازير وراثيا لاستخدام أعضائها في البشر
باحثون أمريكيون يعدلون خنازير وراثيا لاستخدام أعضائها في البشر
خاص - الأقباط متحدون
أعلن باحثون أمريكيون، عن الانتهاء من علاج 37 خنزيرا كانت تعاني من بعض الفيروسات الموجودة في حامضها النووي، وأصبحت جاهزة لمواجهة العجز في الأعضاء الصالحة للزراعة في جسم الإنسان.
 
وحسب "بي بي سي" في نسختها العربية، فقد أعترف الفريق البحثي المسؤول عن هذا المشروع في شركة إيغينيسيس، بأن ضمان عدم رفض الجسم لأعضاء الخنازير التي تزرع بداخله لا يزال يمثل تحديا هائلا أمام عملهم في الوقت الراهن.
 
واستخدم الباحثون بعض التعديلات الوراثية بتقنية كريسبر لاستبعاد الفيروسات من تركيبة الحمض النووي للخنازير، استخدموا تقنية الاستنساخ، التي استخدمت من قبل في حالة النعجة دوللي، لوضع المواد الوراثية من هذه الخلايا في بويضات الخنزير لتخليق مضغة، وقد اسفرت عن ولادة 37 خنزيرا في حالة صحية جيد.
 
وتعتبر الخنازير كائنات واعدة لأخذ أعضاء منها وزرعها في البشر، إذ تقترب أحجام أعضائها من تلك البشرية، علاوة على إمكانية تربيتها بكميات كبيرة، وقد قال الباحث لوهان يانغ، إن "هذه هي الدفعة الأولى من الخنازير الخالية من فيروس الالتهاب الدماغي الوبائي".
الكلمات المتعلقة