الأقباط متحدون - محافظة القاهرة تتخلي عن الأسر المهجرة من العريش
  • ١٠:٣٦
  • الجمعة , ١١ اغسطس ٢٠١٧
English version

محافظة القاهرة تتخلي عن الأسر المهجرة من العريش

١٧: ٠١ م +01:00 CET

الجمعة ١١ اغسطس ٢٠١٧

تهجير اقباط العريش
تهجير اقباط العريش

كتب : محرر الأقباط متحدون
قال القمص يوسف شكري  راعى كنيسة الأنبا بيشوى بالإسماعيلية حسب البوابة نيوز  إن المسيحيين يمارسون حياتهم بشكل طبيعي سواء في تسجيل أبنائهم بالمدارس أو إيجاد فرص عمل، لحين عودتهم لديارهم.

وقد استقر بالإسماعيلية حتى الآن ١٩٠ أسرة منذ بداية الأزمة، وذلك في مدينة المستقبل ١٦٠ أسرة، وما بين القنطرة شرق ومدينة الإسماعيلية حوالي ٣٠ أسرة  وقامت وزارة التضامن بالاتفاق مع المحافظة بتسكين ١٢٠ أسرة فقط في المستقبل وتوفير وحدات سكنية مؤقتة دون مقابل، لحين عودة هؤلاء النازحين، بينما الكنيسة تولت تسكين باقي الأسر أما عن الإعاشة اليومية لهؤلاء النازحين للإسماعيلية أو بورسعيد

 فقال القمص شكري إن الكنيسة التي تتكفل بإعاشة جزء كبير من هذه الأسر، بتوفير مبلغ ثابت بداية كل شهر، بالإضافة للسلع التموينية، أو مبالغ إضافية إذا تطلب الأمر، والبعض الآخر اعتمد على نفسه وخرج لسوق العمل، مؤكدًا أن كل هذه الإجراءات بشكل مؤقت لحين عودتهم للعريش وممارسة حياتهم الطبيعية.
كما استقر بالجيزة حسب البوابة نيوز وحدها ١١ أسرة والقاهرة ٧٠ أسرة، من خلال مكتب أسقفية الخدمات ولجنة إدارة الأزمات، بعضوية الأنبا يوليوس والأنبا بيمن.

تحملت الكنيسة المقيمين النازحين بالمحافظتين تحملا كاملا، وبحسب مصادر دخل لجنة الأزمات، فإن مشاكل النازحين لن تنتهي في وقت قصير، حيث تقوم الكنيسة بصرف القيمة الإيجازية للوحدات المستأجرة طبقًا لما هو مدون بالعقود الإيجازية، وإلى الآن الكنيسة بالتعاون مع المسئولين ما زالت تتواصل لحل مشاكل تتعلق بالتأمين الصحي والبطاقات التموينية والقروض والتأمين الصحي.

في الوقت الذي وفر فيه اللواء كمال الدالي، محافظ الجيزة، الأجهزة الكهربائية وبعض مستلزمات السكن مع صرف ٤٠٠٠ جنيه لكل أسرة، كقيمة إيجاريه تكفى خمسة أشهر، الأمر نفسه مع محافظات القليوبية، الإسكندرية، أسيوط، الغربية، المنيا، بورسعيد. إلا أن محافظة القاهرة ومسئوليها تجاهلت وأهملت الأمر تمامًا، ولم يجلس منهم مسئول مع أهالي العريش، وقصرت في مساعدتهم تاركة الأمر برمته للكنيسة، والتي لعبت الدور الأكبر في أزمة النازحين، حتى فيما يخص أصحاب بعض الحرف، حيث ساعدت الكنيسة بعض أصحاب الحرف بإيجار محل مناسب لممارسة عملهم لحين استقرار الأوضاع وعودتهم لديارهم.

قال القمص موسى راعى كنيسة الأنبا بيشوى بالإسماعيلية إن عودة الأسر لمنازلهم أمر لا يعلمه أحد، ومن ناحية الأسر والكنيسة الكل يتمنى عودتهم اليوم قبل غد لديارهم وحياتهم الطبيعية بالعريش». أما عن الأسر المسيحية المتواجدة بالعريش للآن فيبلغ عددهم ما بين ٢٠: ٣٠ أسرة ليس أكثر، ولم تستقبل الكنيسة أى نازحين جدد خلال الأشهر الأخيرة