الأقباط متحدون - جوزيه وإبراهيم نور الدين
  • ١٥:٠١
  • الاربعاء , ٩ اغسطس ٢٠١٧
English version

جوزيه وإبراهيم نور الدين

د. مينا ملاك عازر

لسعات

٥١: ١١ ص +01:00 CET

الاربعاء ٩ اغسطس ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
 د. مينا ملاك عازر
 
الجميع شمر عن أكمامه مدافعاً عن هيبة الحكم المصري الذي تم ضربه على قفاه من مشجعي ولاعبي الفيصلي الأردني، الجميع امتشقوا أقلامهم وأطلقوا العنان لألسنتهم دفاعاً عن هيبة المصريين والتحكيم والرياضة، ويبحثون عن عقوبة للفيصلي، ويقارنون ذلك بما حدث لإبراهيم حسن وهو إداري بنادي المصري، وتم وقفه خمس سنوات لأنه دفع الحكم دفعة بسيطة، فما بالنا بما جرى بإبراهيم نور الدين وبكراسي استاد الإسكندرية، كل هذا وقد رأوا أن الفيصلي يجب أن يغرم ويمنع من البطولات العربية في الوقت الذي دخل السفير الأردني وخرج بالمشجعين الذين تم القبض عليهم بقسم باب شرق، ولعل الصداقة التي بين الأردن ومصر جعلت الأمر يمشي هكذا، أن ما استوقفني أن الأمن المصري استتب له الوضع سريعاً، وسيطر عليه، وحمى الحكم.
 
الحكم الذي اعتاد مجاملة أندية في الدوري المصري، وأخطائه وجرائمه التحكيمية كثيرة، حتى أن واحد من أهم أندية مصر طالب بأن يكون نور الدين واحد من ثلاث لا يحكموا له مبارياته، ما يعني سوء أدائه، صحيح الخطأ التحكيمي الذي أغضب جماهير الفيصلي ليس خطأه بل خطأ الحكم المساعد لكنه كان لين في مواقفه ومهتز، وهو ما شعر به الجميع ورفض أن يعترف بخطأ زميله في كبرياء من الحكام المصريين الفشلة، وهذا ما اعتدنا  عليه للأسف.
 
لكن السؤال للإعلاميين الذي ثاروا لهيبة الحكم المصري، هل نسوا  مانويل جوزيه إللي كان بيدرب النادي الأهلي المصري، وكان بيقبض كل شهر 83 ألف يورو من أموال دافعي الضرائب المصرين، أظنكم تذكرونه جيداً، السؤال الثاني هل تذكرون يوم أن قلع الجاكت وفتح زراير القميص، وكان نازل على سوستة البنطلون وعمل بأيده حركة أبيحة لحكم مصري، ولما مذيع مصري طلب منه عمل حوار صحفي رفع الجزمة في وشه لأن القناة إللي بيشتغل فيها المذيع المصري كانت بتوجه له بعض الانتقادات الفنية، ولما ساب الأهلي وعمل حوار مع مجلة سوبر الإماراتية أهان الحارس المصري عصام الحضري، وقال عليه بيعبد المال "ومستعد يعمل أي حاجة هو ومراته وبمراته" عشان خاطر الفلوس و(لمح تلميحات مش ولا بد يعني)، وده اللي خلى الحضري يرفع عليه قضية، وقتها محدش اتكلم عن كرامة الحكم المصري ولا المذيع المصري ولا الراجل المصري ولا مراته المصرية.
 
المختصر المفيد على العموم ضرب الحكم على قفاه هو جزء من متعة كرة القدم.