الأقباط متحدون - كمال زاخر: ثلاثية بناء الوعي.. التعليم والثقافة والإعلام
  • ١٩:٣٤
  • الخميس , ٣ اغسطس ٢٠١٧
English version

كمال زاخر: ثلاثية بناء الوعي.. التعليم والثقافة والإعلام

باسنت موسى

مع كمال زاخر

٥٤: ٠٤ م +02:00 CEST

الخميس ٣ اغسطس ٢٠١٧

حوار- باسنت موسي
قال كمال زاخر، الكاتب والمفكر، إن الوعي هو ما يدركه الإنسان وما يتوفر لديه من معلومات تشكل رؤية، وبناء عليه تؤخذ القرارات التي يستطيع من خلال أن يعيش في المجتمع، سواء يتصالح مع المجتمع أو يتخاصم معه، ويترتب عليه تحقيق أحلامه.

وأضاف زاخر، خلال اللقاء الشهري مع موقع الأقباط متحدون ببرنامج "مع كمال زاخر"، أن وكلمة الوعي من الوعاء وهو ما يستوعبه العقل، وبالتالي كلما كان الوعي منضبطا وصحيحا كلما كان الأمر منعكسا على العلاقات داخل المجتمع والعلاقات بين الناس وبعضها وبين الدولة ككيان وبين الشعب، وهذا أشبه بالمقطوعة الموسيقية ومدي انسجام الآلات الموسيقية بعضها البعض، وفى النهاية تخرج مقطوعة موسيقية جميلة تنال إعجابنا.

وأوضح الكاتب والمفكر، أنه كلما كان بالمجتمع قدر كبير من المصالحة والشفافية كلما كان وعي هذا المجتمع عالي جدا ويستطيع أن ينتقل بخطوات ملموسة إلي الأمام والي اعلي، وهذا الفرق بين المجتمعات المتخلفة المحكومة بالشائعات والصراعات و اللا وعي وبين المجتمعات التي وضع قواعد وسارت عليها بينهم ويعرف حدوده، وفى المجتمعات المتحضرة الكذب فيها كارثة والتهرب الضريبي خيانة للوطن.

وتابع: أما في المجتمعات المتخلفة، يتحايلون على الكذب، ويسمونه أسماء "شيك" ويعتبرونه نوع من أنواع الشطارة وبالتالي المجتمع يتراجع، لافتا إلى أن هناك مدخلات تشكل الوعي تترجم إلي مخرجات والمجتمعات المتحضرة يتشكل وعيها بناء على معلومات صحيحة وليست مزيفة، وتشكيل الوعي يأتي من كتاب أو فيلم أو الموسيقي أو الأغنية أو القصة أو المسرحية، إلي أخر الأدوات التي تشكل المعلومة، ويصبح هناك صراع على المعلومة، فالناس اللي ضد النظام تبني على المعلومة جسد غير حقيقي ، ويبنون على معلومة صحيحة معلومات كثيرة غير صحيحة وتشكل الناس مواقف ضد الحكومة أو ضد النظام مبنية على أساس غير صحيح، بالمقابل الدولة يجب أن تأخذ معلومة صحيحة وتبني عليها كيان صحيح يدعمها وان تشكل وعي الناس وعي صحيح، وبالتالي الفرق هو مدي الشفافية والمصداقية.