الأقباط متحدون - د. ميشيل فهمي: من يطالبون بسحب الثقة من البابا هبل وقلة أدب
  • ١٥:٥٢
  • الخميس , ٢٥ يونيو ٢٠١٥
English version
أخر الأخبار:
| بالفيديو.. أغنية عن شهر رمضان هدية من شباب مسيحي | مائدة إفطار للوحدة الوطنية بقرية تهجير الأقباط | وزير الداخلية يهنئ السيسي والقوات مسلحة بنصر "العاشر من رمضان" | بالفيديو ..وزيرة القوى العاملة : قناة السويس الثانية معجزة بأموال المصريين وعزمهم | بالفيديو..محلب يؤكد: نسعي بكل الطرق للارتقاء بالأحياء الشعبية | الأجهزة الأمنية تحبط محاولة تسلل 109 شخص لليبيا عبر السلوم | إغلاق منزل ومطلع الطريق الزراعي - السلام لثلاثة أيام | السبت نظر تجديد حبس المتهم بالإساءة للإسلام ببني سويف | البابا تواضروس يؤكد: إنجيل برنابا ليس قانونيا | هام..اختفاء قاصر قبطية ببني سويف ووالدها يتهم شابين مسلمين باختطافها | بالصور.. الأنبا بموا يتفقد النشاط الصيفي بكنائس السويس | الداخلية تواصل حملاتها ضد عناصر الإرهابية والقبض على 24 من القيادات | الكنيسة القبطية بألمانيا تشارك بتكريم أشهر علماء المسكونيات بالعالم | بالصور.. وزير الداخلية يتفقد الأوضاع الأمنية بالشارع | بالصور.. الجيش يدك 3 معاقل للإرهابيين في سيناء وتصفية 22 إرهابي | الأنبا بيمن يُبارك بيت الرحلات بالغردقة | قبطى يوزع وجبات للصائمين بمحطة نجع حمادي | شباب كريستيان تنفي تعديل لائحة الأحوال الشخصية الجديدة | بالفيديو.. عماد متعب يُشارك باليوم العالمي لليوجا

د. ميشيل فهمي: "من يطالبون بسحب الثقة من البابا هبل وقلة أدب"

١٤: ٠٤ م +01:00 CET

الخميس ٢٥ يونيو ٢٠١٥

الطريقة الصوفية هي صحيح الإسلام 

"مصر وطن يعيش فينا وليس وطن نعيش فيه" قالها مكرم عبيد وليس البابا شنودة 

الكنيسة هي الحاكم للمجتمع المسيحي 

إعداد وتقديم- باسنت موسي
قال الدكتور ميشيل فهمي الكاتب والباحث، أن العدو الحقيقي لمصر هو تنظيم الإخوان المسلمين، وبسبب غباءهم والذي يعتبر جزء من تكوين شخصيتهم لن ولم تقم لهم قائمة مرة أخرى.
 
 وأوضح فهمي خلال لبرنامج نظرة فاحصة المذاع كل أربعاء علي شاشة الأقباط متحدون، أن منهج السلفيين واضح للجميع لكرهم للأخر، وعدم احترامهم للوطن والعلم.
 
وأكد أن الرئيس السيسي يبذل مجهود كبير لتطوير كل المجالات من الصحة للتعليم لتجديد الخطاب الديني، إلا أن الشعب لا يستجيب لتلك الدعواتن، ورغم قيام ثورتين إلا أن السرقة والفساد الاداري وضمائر الناس لم تتغير.
 
وعن قضية الطلاق، قال فهمي أن تاريخ الكنيسة الارثوذكسية لم تكن موجودة عبارة "الطلاق إلا لعله الزنا" والبابا شنودة هو أول من وضعها، وهي ليست نص من الكتاب المقدس.
 
ومن غير المعقول أن من يفصل في الحياة الزوجية أسقف لم يختبر الزواج، والبابا شنودة منح الانبا بولا مسئولية الفصل في الحياة الزوجية لكل مسيحي مصري على مستوى العالم.
 

9- حلوة قوي

سلوي جابر

٢٨ يونيو ٢٠١٥

١٧: ٥٤: ١١

( مكتب الإرشاد لجماعة الاخوان بثلاث الــــــــوان ) احمر - ازرق - ابيض في السجن حلوة قوي قوي وجامدة جداً
8- هل من إجابة

مرقس ماهر

٢٦ يونيو ٢٠١٥

٣٥: ٠٨: ٢٣

انضم مع صاحب التعليق السابع في رغبتي في التعلم وضرورة الإجابة علي سؤال الحلقة وهو متي بدأت الكنيسة في تطبيق سر الزيجة لاني اعتقد ان الإجابة الصحيحة ستترتب عليها نتايج هامة جداً
7- ساعدوني علي التعلم

قبطي يحاول التعلم

٢٦ يونيو ٢٠١٥

٣٣: ٢١: ٢١

هل يجيب أحد المتطوعين من احبارنا الأجلاء او كهنتنا الموقرين او اي من السادة المتعمِّقين في الدراسات المسيحية عن السؤال الذي طرح في الحوار من الدكتور ميسيل فهمي متي بدأ تطبيق سر الزيجة ومتي بدء الإكليل تاريخيا
6- اخطأت.. !

د.عاطف

٢٦ يونيو ٢٠١٥

٥٣: ٣٦: ٢٠

أخطأت لم أكن أعرف حقا أن هذه بالوعات مجاري وماذا كنت أنتظر ؟ .. الموضوع الذي لم يصل لفهم ( لصاحب التعليق 5 ) هو أنه لن من الشيطان خير وحل لآي مشكلة ولن نجني من المتكبرين إلا شرا خراب ..و الأدب مطلوب حتي قبل الفهم ، ربنا موجود
5- الفهم قبل التعليق

سامي حليم جبره

٢٦ يونيو ٢٠١٥

٥١: ٤٥: ١٩

كعادة الأفباط الرزيّلة تركوا موضوع الحوار الأصلي والهام الذي يعالج المشكلة من جذورها بضرورة تكوين لجان نوعية عالية التخصص وبحث مشاكل الزواج والطلاق من أساسه في القرن الواحد والعشرين ومع اللجان الهويتين متخصصين أعمق التخصص في دراسة الإنجيل المقدس ويطلعوا علينا بمقترحات ومستودعات حلول كما قال واقترح الدكتور ميشيل في حواره تركوا كل هذا وفرعوا الموضوع مثل الكلام الطويل العريض الذي بلاه بنا شخص يدعي الدكتور عاطف ومش ورص كلام بعيد عن الموضوع الأصلي ولم نفهم منه هل هو موافق علي المقترحات ام غير موافق الي اخر نقاط الحوار متي نتكلم عن فهم ووعي ولا نكون كصراصير البالوعات كما قال المبدع الدكتور ميشيل
4- الي الإنسان المحترم جداً جرجس الناصري

العرضحالجي المصري * د. ميشيل فهمي

٢٦ يونيو ٢٠١٥

١٢: ٠٦: ١٩

بدون هوهوه هههههه أنا مسيحي بدليل أني عرفت الحق ، والحق حررني من عبادة الأشخاص ماذا قلت في هذا الحوار لكي لا تعتبرني فخامتك أني أدعي المسيحية ؟
3- كل قتلاها أقوياء ؟؟؟!!!

د.عاطف

٢٦ يونيو ٢٠١٥

٥٠: ٥٩: ١٨

حتي لا يسترسل الموقع في تبني قضية ( الأب متي المسكين ) و كل من وراءه وفي صفه ، و بدون تجريح و بحوار هدفه الأساسي التركيز في عمل السيد المسيح ( التجسد والفداء )من أجلنا و من أجل أن يكون لنا حياة ويكون لنا أفضل ، فحقيقة الخلاف بين الأب متي و البابا شنودة هو دفاع البابا شنودة الثالث عن العقيدة المسيحية ( العقيدة السليمة و المستقيمة ) ضد كثير من أفكار الأب متي المسكين - وهذا الدفاع مسئوليته و واجبه كراعي لشعب الكنيسة التي أقامه الله بروحه القدوس لهذا العمل المقدس - نقاء التعليم من أي فكرغريب و شيطاني ) و قد شرح قداسته أصل الداء أو بدعة ( تأليه الإنسان ) والتي خرج بها الأب متي المسكين علينا وعلي قراءه وكنت ممن يقرأون له ومتابعة كل ما يكتب ... وقد شرح و قال ( البابا ) عن هذه البدعة أن الخطية الأصلية أساسا هي ( شهوة الإلوهية ) و التي سقط بها الشيطان و قد ذكرت في أشعياء حين تنبأ وقال ( كيف سقطت من السماء يا زهرة بنت الصبح ؟ كيف قطعت من الأرض يا قاهر الأمم ، و أنت قلت في قلبك أصعد إلي السماوات .أرفع كرسيي فوق كواكب الله و أجلس علي جبل الإجتماع في أقاصي الشمال . أصعد فوق مرتفعات السحاب و أصير مثل العلي - أي يصير إلها - لكنك انحدرت إلي الهاوية إلي أسافل الجب .الذين يرونك يتطلعون إليك .يتأملون فيك أهذا هو الرجل الذي زلزل الأرض و زعزع الممالك ) أشع 14 : 12 - 16 هذا عن سقوط الشيطان وقد كان ملاكا من طبقة الكاروبيم أي ملء المعرفة لنتصور ملاكا بكل نقاوته و بكل مستواه الروحي ومن طبقة الكاروبيم أي إتساع معرفته إلي أبعاد كبيرة و واسعة جدا و قوته أيضا جبارة جدا و إمكانياته كملاك و طبيعته النارية ومع كل هذا ......التكبر أسقطه فيا لا الأسف الشديد و يالا الحزن و في نفس الوقت يا لا مقدار الخوف من هذه الخطية وهي التكبر ؟؟ّّّ سقط الملاك وصار شيطان ومعه كل من تبعه من نفس الطبقة ( الكاروبيم ) وطبعا لم يصير إلها ولا بقي ملاكا ، خسر ما كان فيه ولم يصل لما يشتهيه ، و هل نفعته المعرفة هو و أتباعه عندما سعوا وقرروا في قلبهم أن يجعلوا من أنفسهم آلهة ، إنه التكبر و التعالي و التشامخ الفكري ، و لنذهب إلي جنة عدن حيث أبوينا الأولين آدم وحواء ولنلاحظ إنه كانوا في أسمي صورة لهما قبل السقوط بمعني أن حالتهم الروحية لم تكن ممتازة فقط بل فائقة لكل تصور وحالة من البراءة متناهية في النقاء حتي إنهما كانوا عريانيين و لا يشعرون بما يشعر به الساقطون حتي لو أختفوا وراء الأسوار وليس مجرد الثياب ؟!! بل وكانت علاقتهم بالله علاقة جميلة وعميقة - بنوة حقيقية ولكنها طبيعة مخلوقة لهما - و بسيطة في نفس الوقت إذ يتكلمون مع الله مباشرة وبلا أي مانع وبحرية كاملة لا يمكن أن نصل إليها إلا بالتوبة والجهاد الروحي الصادق لكي ما نصل إليها هناك في الأبدية وليس هنا علي الأرض و لا تحتاج حتي طقوس خاصة ، كان الحب يربطهم بفعل إلهي كامل وعجيب ويرتبطون بالله بحب إلهي أصيل ، وجاء الشيطان وأسقطهم في نفس الفكر ( تكونان كالله عارفين الخير والشر ) تك 3 : 5 وكان السقوط وبالمثل لا صاروا كالله ولا بقوا في حالتهم السابقة بل صاروا ساقطين وطردوا من الجنة ( فقدوا روحانيتهم وبساطتهم ونقاوتهم بل و قوة شخصيتهم علي الحيوانات والطيور والطبيعة بل وعلي أنفسهم وها نحن نري المستوي الذي صار لأبناءهم ( أبناء أدم و بنات حواء ) من غباء وشر وعنف تشبها بالحيوانات بل ان احيانا كثيرة الحيوانات أفضل، وهذا ما يحدث مع كثيرين من الأقوياء أو الذين يظنون إنهم أقوياء ، نسطور كان بطريركا و سقط في بدعة إنكار أن يكون من ولد من العذراء إلها ومحاربة لقب والدة الإله ، نيقوميديوس وكان أسقف حارب لاهوت الروح القدس و آريوس كان قسا وحارب لاهوت السيد المسيح و ما زالت بقايا تأثير هذه البدع موجودا ، و أوريجانوس كان عالما كبيرا في تاريخ و علوم الكنيسة و اللاهوت وهو من قال عن نفسه في حسرة وندم ( كيف سقطت أيها البرج العالي ا ) وكان له مؤلفات كثيرة و عميقة أكثر من الأب متي المسكين ، وكان كاهنا أيضا، ولكنه نادي بخلاص الشياطين ، لماذا وما الفائدة ؟ لآ أدرى ، ربما ظن كما ظن الأب متي أن عقوبة الخطية قد ألغيت و أن الله لا يعاقب أحد لمحبته المتناهية ونسي العدل الإلهي و ما قيل في سفر الرؤية عن البحيرة المتقدة بالتار والكبريت و الذي سيطرح فيها الشيطان و كل ملائكتة و أتباعه من فاعلي الشر وما قيل عن الظلمة الخارجية حيث يكون البكاء وصرير الأسنان الذي حذرنا منه السيد المسيح في تعليمه عن النهاية واليوم الأخير ، ونسي أيضا أن عالي الكاهن وكان رئيس كهنة في العهد القديم ( وهو بمثابة بطريرك) عوقب بالحرمان بل وبكسر عنقة حين سقط للخلف بكرسيه عندما سمع أخبار سيئة و كل هذا كان بسبب إنه لم يردع أولاده وكانوا خطاة جدا و إستهانوا بالهيكل و المقدسات كما يفعل الآن من تدافعون عنهم ، و تم أختيار صموئيل النبي بدلا منه لطهارته وعفته ونقاوته و إستقامته ، كل هؤلاء سقطوا وكانوا قامات كبيرة وعالية و أنطبق عليهم هذا القول ( طرحت كثيرين جرحي وكل قتلاها أقوياء ) أم 7 : 26 إنها خطية التكبر و الرغبة في التأله التي سقط فيها الأب متي المسكين وكل من يدلي برأيه مؤيدا له ... ها نحن قد أخبرنا وشهدنا ولتشهد السماء والأرض وكل من يقرأ ، الله يفصل في الأمر ، ربنا موجود .
2- الألفاظ الخارجة

د. ممدوح حليم

٢٦ يونيو ٢٠١٥

٢٥: ٣٠: ١٠

لم أقرأ الموضوع ولم أعرف شيئا عنه لكن لا داعي للشتائم والالفاظ الخرجة في موقع الأقباط متحدون
1- دوال فعلا مجانين

اديب عطا الله

٢٦ يونيو ٢٠١٥

٤٥: ١٠: ٠١

انا اختلف فعلا مع الكنيسة في غلق ابواب الطلاق ولكن ان اصل لدرجة العتة والهبل هذا يعني سحب الثقة من البابا ؟ يعني من يقول هذة خارج من مستشفي المجانين ورسمي ساذج قمخة ال سذاجة واتمني ان يكون مجرد شوية مخابيل واقول لهم عيب كسفتونا روحوا اعملوا لكم طائفة او اتركوا الطائفة