الأقباط متحدون - في مثل هذا اليوم...في مثل هذا اليوم ولد أندرو كارنيجي الصناعي الأمير
  • ٠١:٤١
  • الجمعة , ١١ اغسطس ٢٠١٧
English version

في مثل هذا اليوم...في مثل هذا اليوم ولد أندرو كارنيجي الصناعي الأمير

سامح جميل

في مثل هذا اليوم

٤١: ٠٧ م +02:00 EET

الجمعة ١١ اغسطس ٢٠١٧

ولد أندرو كارنيجي
ولد أندرو كارنيجي

 فى مثل هذا اليوم 11اغسطس 1919م..

سامح جميل

في مثل هذا اليوم ولد أندرو كارنيجي، الصناعي الأميركي، الاسكتلندي الذي يعتبر أحد أبرز ملوك الفولاذ في عصره، كتب مقالة شهيرة بعنوان «إنجيل الثروة» قال فيها إن على الموسر أن ينفق فائض ثروته في سبيل الخير العام. وقد عمل هو نفسه بهذه القاعدة، فأنشأ أكثر من ألفين وخمس مئة مكتبة عامة في كل من الولايات المتحدة الأميركية وكندا وبريطانيا. 
 
أندرو كارنغي(من مواليد سنة 1835 وتوفي عام 1919) كان صناعي أميركي عصامي ومنشئ مؤسسة كارنجي. ولد في اسكتلندا وهاجر مع عائلته وهو في الحادية عشرة إلى الولايات المتحدة حيث أقاموا في بيتسبرغ، بنسيلفانيا. عمل في مصنع للأجواخ خادماً وبعدها في شركة للسكك الحديدية، حيث أقترح على أصحابها إنشاء قاطرات مع أسرّة للنوم.

وفي سنة 1862 أسس شركة كيستون لبناء الجسور ، كانت أول من مدّ جسراّ حديدياّ على الأوهيو.
 
وفي سنة 1864 أشترى أستثمار للبترول وانطلق في مجال إنتاج الفولاذ فوسّع أعماله، وضاعف شركاته ونشاطه حتى وصل إلى بيتسبرغ حيث استفاد من مناجم الفحم فيها القريبة من معامله وسهولة المواصلات النهرية. وخلال الأزمة الأقتصادية سنة 1892 والأضطرابات الدموية عرفت شركات كارنجي على عكس مثيلاتها الازدهار مستفيدة من بعض التشريعات التي كانت تسهّل أعمالها.
 
وعندما أندمجت جميع شركات الصلب والحديد سنة 1901 ، ترأس كارنجي هذه الإمبراطورية الصناعية ، لكنه ما لبث أن تخلى عنها لمورغان وانسحب نهائياّ من مجال الصناعة ليكرّس نفسه لأعمال ثقافية وخيرية.
 
وفي سنة 1905 أنشأ مؤسسة كارنجي الخيرية - الثقافية برأسمال 10 ملايين دولار. لم يكتف بذلك بل أنشأ أيضاّ مؤسسات عديدة للأعمال الخيرية فكانت تهتم بالمتاحف والمسارح والمكتبات ومراكز الأبحاث ومؤسسات لمكافأة الأشخاص الذين يقومون بأعمال بطولية وكذلك لتحسين المستوى الحياتي للعمال. وقام في عام 1903، بتمويل بناء نصب السلم في لاهاي. كان كارنجي إنساني النزعة مسالماّ فقد كان ينادي بتوزيع فائض الثروة على المحتاجين ولصالح الخير العام.
 
1900 نيويورك - وقع أندرو كارنغي بـ 250 مليون دولار احتكار الفولاذ إلى المصرفي جون بييربونت مورغان ، صاحب جنرال إلكتريك ، الذي أسس ، بناء على ذلك ، شركة الفولاذ الأميركية.!!