الأقباط متحدون - حقائق ومعلومات جديدة حول واقعة طعن سياح بالغردقة
  • ١٣:٣٥
  • الاثنين , ١٧ يوليو ٢٠١٧
English version

حقائق ومعلومات جديدة حول واقعة طعن سياح بالغردقة

١١: ٠٥ م +02:00 EET

الاثنين ١٧ يوليو ٢٠١٧

حقائق ومعلومات جديدة حول واقعة طعن سياح بالغردقة
حقائق ومعلومات جديدة حول واقعة طعن سياح بالغردقة
كتبت – أماني موسى
وقع منذ يومين حادث طعن لسياح أجانب بمدينة الغردقة داخل شواطئ أحد القرى السياحية، ما أسفر عن مقتل سائحتين ألمانيتين وإصابة 4 أخريات.
 
المنتجع الذي وقع به الحادث يقع في منطقة الدهار بقلب مدينة الغردقة، وعلى مساحة تقدر بنحو 160 ألف متر مربع، وينقسم لقسمين، الأول: فندق يقع على يمين الطريق الرئيسي، والثاني هو الشاطئ ويمتد لمساحة كبيرة على ساحل البحر الأحمر، ويقوم النزلاء الراغبون في الذهاب إلى الشاطئ بعبور الطريق من الفندق إلى الشاطئ.
 
قام الإرهابي المدعو عبد الرحمن شمس شعبان 28 سنة من محافظة كفر الشيخ بدخول الشاطئ العام، وسدد قيمة تذكرة الدخول ونزل المياه.
قام بشراء تذكرة بقيمة 100 جنيه عقب صلاة الجمعة ثم نفذ جريمته.
 
بحسب رواية شهود العيان وأمن الفندق، قام بالسباحة متجهًا نحو شاطئ المنتجع المجاور، وخرج هناك إلى الشاطئ المواجه للمنتجع والذي يرتاده نزلاؤه.
اعتقد السائحون في بادئ الأمر أنه أحد نزلاء الفندق، وفور خروجه جلس على الشاطئ يدقق بالوجوه، مستغلاً وجود بعض السائحات في حالة استرخاء تام للحصول على حمام شمس، حتى قام بطعنهم كالمجنون.
 
على الفور تدخل أفراد أمن الفندق المنتشرون بالمنتجع، وتمكنوا من شل حركة المتهم وقاموا بانتزاع السكين المستخدم، ثم قيدوه ووضعوه في غرفة الأمن لحين وصول قوات الشرطة، فيما سارع آخرون باستدعاء سيارات الإسعاف لإنقاذ المصابين.
 
ذكر أقارب الجاني أنه سافر إلى الغردقة بحثًا عن عمل.
 
خلال استجوابه من جانب أفراد أمن الفندق قال المتهم إنه يكره الأجانب، ويرفض وجودهم في مصر، وأنهم برأيه يستحقون القتل.
كما أنكر انتماءه لأي تنظيمات دينية متشددة.
 
عثر أحد الغطاسين على السلاح المشتبه استخدامه بالواقعة.
 
يذكر أن المتهم استخدم طريقة الذبح، حيث الإصابات القاتلة.