الأقباط متحدون - نوال السعداوي: المجتمع الشرقي قهر المرأة ولا يعترف بإنسانيتها وجعلها مجرد شئ
  • ١٢:٣٤
  • السبت , ٨ يوليو ٢٠١٧
English version

نوال السعداوي: المجتمع الشرقي قهر المرأة ولا يعترف بإنسانيتها وجعلها مجرد شئ

باسنت موسى

نص الدنيا

٢٠: ٠٥ م +02:00 CEST

السبت ٨ يوليو ٢٠١٧

إعداد وتقديم- باسنت موسي
استكمالا لعرض كتاب "عن المرأة والدين والأخلاق" للدكتورة نوال السعداوي قالت باسنت موسي، فى برنامجها "نص الدنيا" المذاع على موقع الأقباط متحدون، أن الدكتورة نوال السعداوي فى كتابها تري أن المجتمع الشرقي ينظر إلى المرأة بأنها شئ لا يمكنه الإبداع أو التمرد على الأوضاع التاريخية أو الاجتماعية وأنها موجودة لإشباع الرجل جنسيًا وإنجاب الأطفال .

وتؤكد دكتورة نوال أن الإبداع والتمرد هاجموا الأصوليات الدينية، بالإضافة إلي محاربته للمجتمع الأبوي والسلطوي والأنظمة الفاشية والمستبدة والتي تعتمد علي الدين لقمع الناس من خلال ثنائية الدين والسلطة.

وتقول دكتورة السعداوي: أن الإبداع والتمرد يواجه صعبات كثيرة جدا على رأس تلك الصعبات من الست نفسها وقبولها للقمع الواقع عليها وقبولها لزى معين أو النقصان من شانها أو أنها قطعة حلوة يجب أن تخبئ.

وتنتقد دكتورة نوال نظرة المجتمعات الشرقية لتغيرات الفسيولوجية التى تحدث للمرأة كل شهر بعكس المجتمعات الغربية التى بها نماذج لسيدات رؤساء دول وحكومات ولا توجد لديهم تلك النظرة وقادرات على اتخاذ القرارات وحققوا نجاحات كثيرة.

كما تحدثت بأن الرجل الشرقي يسعي لجذب عدد من النساء ويعتقد الرجل بأن المرأة جزء من ملكيته وعندما يمتلك المال يسعي لامتلاك أكثر من سيدة وهى تقبل بذلك طالما يوفر لها المال، وهى تؤكد على أنها مجرد شئ.

وتختتم دكتورة نوال كتاب عن المرأة والدين والأخلاق" بأن المجتمعات الشرقية قهرت المرأة وجعلتها داخل دائرة مغلقة من القهر الجنسي والاقتصادي والإنساني، بحيث ابتعدت عن القيم الإنسانية والحرية والعدالة، وأصبحت المرأة كل ما تحلم به أن يمتلكها رجل لكي تصبح مجرد شئ داخل المجتمع الذي لا يعترف بإنسانيتها. 

وفى فقرة الأخبار تحدثت باسنت عن سلوى فتاة العباسية، ورد الفنانة غادة عبدالرازق على الفيديو الذي ظهر به جزء من جسدها، كما تحدثت عن مؤتمر «مصر تستطيع بالتاء المربوطة».