الأقباط متحدون - بالفيديو.. تعرف على قصة حياة ونشأة نوال السعداوي
  • ١٢:٢٨
  • الخميس , ٢٩ يونيو ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. تعرف على قصة حياة ونشأة نوال السعداوي

باسنت موسى

نص الدنيا

٢٣: ٠٤ م +02:00 CEST

الخميس ٢٩ يونيو ٢٠١٧

إعداد وتقديم- باسنت موسي
ألقت باسنت موسي، مدير تحرير موقع الأقباط متحدون، الضوء على الحوار الذى جرى بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والسيدة بسيمة بائعة الفاكهة أثناء الإفطار الذى دعا إليه فى مقر إقامته بفندق الماسة.

كما أبرزت موسي، تصريح الشيخ محمد أبو بكر العالم الأزهري بأن الست المصرية سبب نشر التعاسة في المجتمع، وخبر أخر عن كوكب الشرق السيدة أم كلثوم ومغازلتها للملك فاروق عندما قالت "يعيش فاروق ويتهنى" في ليلة العيد، وحرص كوكب الشرق على طيب العلاقات مع الحكام، وفطنتها مع التعامل معهم.

وفى عرض جديد لكتاب أخر، عرضت باسنت موسي، فى برنامجها "نص الدنيا" المذاع على موقع الأقباط متحدون، كتاب الدكتورة نوال السعداوي "عن المرأة والدين والأخلاق".

وتعرض فيه الدكتورة نوال نشأتها بأحد قرى الدلتا الفقيرة التى لم يكن فيها أي وسائل ترفية، وحديثها عن والدها الذي تصفه بأنه كان مختلف عن المجتمع الذي ولدت فيه وتعامله مع كل أبناءه دون تميز بين ولد أو بنت.

وحديث دكتورة السعداوي عن التمييز الذي تتعرض له المرأة فى المدرسة والمجتمع بين الرجل والمرأة حيث تؤكد أنها لا تستطيع أن تقول اسم والدتها فى المدرسة، والتفرقة بين الطالبات المسلمات والمسيحيات والتحذير دائما من الطالبات المسيحيات، أيضا التفرقة فى التعامل بين الأغنياء والفقراء، وبين الرجل والمرأة في الحب والجنس.

وتؤكد فى كتاب "عن المرأة والدين والأخلاق" أن ختان الإناث يجسد عقلية المجتمع الدينية والثقافية والاجتماعية حول أن المرأة مصدر الرزيلة، وأن الختان وغلق العقول يحمي المجتمع من الجنس، المجتمع الذى وصفته بأنه ليس لديه عدالة قيم ولا مساواة.

وتحذر الدكتورة نوال من ثلاث أشياء خطيرة على المجتمع المصري وهم المرض والفقر والجهل، لان الفقر يؤدي إلي جهل الإنسان، وجهله يؤدي إلي مرضه، هذه الدائرة التى تدفع الناس إلى التشدد، وكلما ارتفع فى المجتمع فى الثلاث نقاط يؤدي هذا إلي انهياره.

وتتابع، تربية أبناء المجتمع المصري ترسيخ الخوف وعدم خلق إنسان حقيقي، وأن تتحجب المرأة ماديًا وروحيًا للوصول إلى الله، وأن تكون مثل شهريار لإسعاد زوجها، وتتحول إلي أداة إلي تسليته وتبتكر فى إسعاده حتى لا ينظر إلى امرأة أخرى.

وفى ختام العرض الجزء الأول من الكتاب، تؤكد الدكتورة نوال السعداوي أن المجتمع بحاجه إلى أن يكون شجاع وحر، لان الحرية لا تعني أبدا الفوضى، فالفوضى تكون نتيجة الجهل والسيطرة والخوف، الحرية تجعل الإنسان مسئول وتجعله حر فيما يوافقه لكي يصبح إنسان حقيقي لديه تجارب وخبرات ومن ثم مواطن صالح.