الأقباط متحدون - إفريقية النواب تشيد بإعلام القارة السمراء لكشفه إرهاب قطر وتركيا
  • ٢٢:٢٩
  • الأحد , ١٨ يونيو ٢٠١٧
English version

"إفريقية النواب" تشيد بإعلام "القارة السمراء" لكشفه إرهاب قطر وتركيا

أخبار مصرية | الوطن

٤١: ١٠ م +01:00 CET

الأحد ١٨ يونيو ٢٠١٧

مصطفى الجندى
مصطفى الجندى

 أشاد النائب مصطفى الجندي رئيس لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب المصري والمستشار السياسي لرئيس البرلمان الإفريقي، بموقف الإعلام الإفريقي ورصده للممارسات الإرهابية التي ترتكبها "دويلة قطر" و"نظامها الإرهابي" ممثلا في تميم و"عصابته الإرهابية" وأيضا تركيا و"نظامها الإرهابي" ممثلا في رجب طيب أردوغان داخل ليبيا.

 
وقال "الجندي"، في بيان له اليوم، إن مرصد بوابة إفريقيا الإخبارية كشف عن أنه بين عامي 2014 و2016 خاضت المجموعات الإرهابية المسلحة في طرابلس وبنغازي وما بينهما حرباً ضارية ضد الجيش الليبي في كل مكان، ونجحت في السيطرة على العاصمة منذ 2014 مع معارك المطار القاسية والمدمرة.
 
وأضاف أن المرصد كشف في تقرير له بثته وسائل الإعلام الإفريقية والعربية والعالمية أنه خلال هذه الفترة كانت خطوط المواصلات والتموين القطرية التركية متواصلة ومتدفقة بشتى أنواع الأسلحة، دعماً لهذه الجماعات التي بينها علاقات وطيدة ويباركها التنظيم العالمي لجماعة الإخوان الإرهابية، خاصة بعد أن انكسرت شوكته في مصر، فدفع بكل قواه كي يكسب ليبيا.
 
وتابع الجندي قائلا إن قطر كانت تتكفل بالمال وتركيا بتأمين الخدمات اللوجستية فيما يؤمن عناصر المجموعات الإرهابية عملية القتل وتدمير مؤسسات الدولة الليبية، مؤكدا أنه في شهر فبراير 2015 اتهم عبدالله الثني، رئيس الوزراء الليبي، المعترف به دوليًا، يومذاك، تركيا بإرسال أسلحة للميليشيات وعناصرها من الإرهابيين الذين استولوا على العاصمة الليبية، طرابلس، في 2014.
 
وقال "إن تركيا بلدٌ لا يتعامل بصدقٍ معنا، وإنها تصدر أسلحة لنا يقتل بها الليبيون بعضهم البعض، ولم تحاول تركيا إخفاء دعمها للإرهابيين في ليبيا بعد سقوط القذافي في 2011، وتتواصل علنًا مع الحكومة الإسلامية التي أعلنت عن نفسها في طرابلس".
 
ولفت النائب إلى أن التقارير المتعلقة بالدور التركي المتنامي في الصراع بدأت في الظهور منذ يناير 2013، عندما أوردت صحيفة "حرية" التركية أن السلطات اليونانية عثرت على أسلحة تركية على متن سفينةٍ متجهة إلى ليبيا بعد توقفها في اليونان بسبب سوء الأحوال الجوية، وفي ديسمبر من ذلك العام، ذكرت الصحافة المصرية أيضًا أن إدارة الجمارك المصرية اعترضت أربع حاوياتٍ من الأسلحة قادمة من تركيا ويُعتقد أنها كانت موجهة للميليشيات الليبية وأنه في العام التالي، أغسطس 2014، ورد أن القائد العسكري لعملية الكرامة المؤيدة لحكومة طبرق، خليفة حفتر، أمر قواته بقصف سفينة متجهة إلى ميناء درنة الليبي ومحملة بأسلحة قادمة من تركيا، وبعد ثلاثة أشهرٍ، في نوفمبر 2014، ذكرت وسائل الإعلام التركية أن السلطات اليونانية عثرت على 20 ألف قطعة كلاشينكوف (AK-47) على متن سفينة متجهة من أوكرانيا إلى ليبيا.
 
وطالب مصطفى الجندي بضم هذا التقرير إلى الملفات الخاصة بممارسة قطر وتركيا لأبشع أنواع الجرائم الإرهابية التي تعتبر جرائم حرب ويجب محاكمة تميم وطيب رجب أردوغان بسبب هذه الجرائم الإرهابية البشعة أمام المحكمة الحنائية الدولية وتجميد عضوية قطر وتركيا في جميع المنظمات الإقليمية والدولية.
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.