الأقباط متحدون - اتفاقية تيران وصنافير تقسم المصريين.. تخوين ومشادات واعتصام.. واستفتاء: 47% من الشعب يرفض
  • ١٨:٥٤
  • الثلاثاء , ١٣ يونيو ٢٠١٧
English version

اتفاقية تيران وصنافير تقسم المصريين.. تخوين ومشادات واعتصام.. واستفتاء: 47% من الشعب يرفض

٠٣: ١٠ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٣ يونيو ٢٠١٧

مظاهرات - ارشيفية
مظاهرات - ارشيفية

البرلمان ينقسم في مناقشة الاتفاقية.. والأحزاب تتذبذب في إعلان موقفها

كتب - نعيم يوسف

مع مناقشة البرلمان لاتفاقية تعيين الحدود البحرية بين جمهورية مصر العربية، والمملكة العربية السعودية، والمعروفة إعلاميًا باسم "اتفاقية تيران وصنافير"، اشتد الجدل مرة أخرى بين المعارضين والمؤيدين للاتفاقية، وقد وصل البعض في رد فعلهم إلى تخوين الأخرين.

تخوين ومشادات في البرلمان
برلمانيًا.. وصل الأمر إلى مشادات واشتباكات بسبب مناقشة الاتفاقية، بين أعضاء تكتل "25-30" من جانب وزملاء لهم بالبرلمان، وبعض المتخصصين الذين استمع لهم البرلمان، وعلى مدار 3 أيام متتالية لم يحسم مجلس النواب موقفه من الاتفاقية.

واضطر اليوم، الثلاثاء، الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب إلى الانسحاب من اجتماع اللجنة التشريعية، بعد مشادة كلامية مع النائب أحمد طنطاوي، الذي اعترض على دفاع الدكتور السيد الحسيني، رئيس الجمعية الجغرافية، عن سعودية الجزيرتين، وقام بإلقاء الميكروفون الذي يتحدث فيه "الحسيني"، وقال له: "حديثك كله مغلوط، وترمي علينا الافتراءات".

الأمر في البرلمان لم يتوقف فقط عند المشادات، بل وصل إلى التخوين، حيث قالت النائبة غادة عجمي، عضو ائتلاف دعم مصر، لزميلتها النائبة نادية هنري -التي تعترض على الاتفاقية-: "روحي للأمريكان بتوعك يلبسوا أسود، وخدي من قرايبك الأمريكان فلوس عشان تتكلمي"، كما انسحبت الدكتورة هايدي فاروق، مستشارة رئيس المخابرات الأسبق عمر سليمان، والتي أكدت مصرية الجزيرتين، باكية من المجلس بعد التشكيك فيها، وقالت: "أنا عندي بيبي عاوزة أربيه، وزوجي دبلوماسي، ومصرية بنت مصرية".

تذبذب في الأحزاب السياسية
على صعيد الأحزاب السياسية، تباينت مواقفهم ما بين الرفض أو التأييد للاتفاقية وبين التذبذب في إعلان الموقف، حيث امتنع حزب مستقبل وطن، عن إعلان موقفه خلال الوقت الراهن، حتى لا يحدث انشقاق داخل الحزب، بينما طالب حزب التجمع بتأجيل التصويت من أجل الحفاظ على هيبة القضاء والتماسك الوطني، أما حزب الوفد فقد طالب باستفتاء شعبي حول الاتفاقية، بينما اعتبر حزب الدستور الموافقة على الاتفاقية "جريمة مكتملة الأركان"، أما علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، فقد أكد أن عقيدته قد تكونت بشأن مسألة تبعية جزيرتي تيران وصنافير، بأنهما سعوديتان.

اعتصام في نقابة الصحفيين
في نفس السياق نظم عشرات الصحفيين، مساء الثلاثاء، اعتصاما بنقابة الصحفيين، للتأكيد على مصرية الجزيرتين، شارك فيها حمدين صباحي، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية.

الشعب ينقسم
شعبيًا.. نشر المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة)، اليوم، نتيجة استطلاع للرأي، بشأن الجزيرتين، حيث يرى  47% من المصريين يرون أن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان مقابل 11% يرون أنهما سعوديتان و42% أجابوا بأنهم لا يعرفون. وأكد 47% من المصريين على أنهم لن يوافقوا على تسليم الجزيرتين للسعودية حال صدور قرار البرلمان بذلك بينما 35% سيوافقون على تسليمهما.