الأقباط متحدون - بعد موقفه من تيران وصنافير.. 10 معلومات لا تعرفها عن تكتل 25-30
  • ١٧:٤٢
  • الثلاثاء , ١٣ يونيو ٢٠١٧
English version

بعد موقفه من "تيران وصنافير".. 10 معلومات لا تعرفها عن "تكتل 25-30"

٤٥: ٠٨ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٣ يونيو ٢٠١٧

تكتل 25-30
تكتل 25-30

التكتل لم يؤثر في اتخاذ القرارات والقوانين.. ولكن مثل معارضة قوية في البرلمان

كتب - نعيم يوسف

أثار موقف "تكتل 25 - 30"، من اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين جمهورية مصر العربية، والمملكة العربية السعودية، والمعروفة اعلاميًا باسم "اتفاقية تيران وصنافير"، غضب رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال، وبعض أعضاء البرلمان، ونعرض في السطور التالية أبرز 10 معلومات عن هذا التكتل ومواقفه.

1- ظهر تكتل "25-30" مع بداية تشكيل التحالفات داخل البرلمان، وعدد أعضائه قليلًا، لكنه أظهر مشاغبة، واعتراضًا قويًا داخل مجلس النواب، ليمثل شوكة في حلق البرلمان، رغم أنه لم يؤثر في اتخاذ القرارات.

2- بدأ التكتل معاركه البرلمانية سريعًا، مع أول أيام عمر البرلمان الوليد، الذي قرر إلغاء البث المباشر للجلسات، إلا أن نواب "25-30" طالبوا بإعادة البث مرة أخرى، حيث طالب بذلك كل من: خالد عبد العزيز وخالد يوسف وهيثم الحريرى.

3- أعلن التكتل عن رفضه لبرنامج حكومة المهندس شريف إسماعيل، ولكن تم تمرير البرنامج بتصويت 433 نائبًا بالموافقة ‏في مقابل 38 نائبًا رفضوا، بينما امتنع 5 نواب عن التصويت، وبلغت نسبة الموافقين 91%.‏

4- ورفض أعضاء التيار مشروع الموازنة العامة الذي قدمته الحكومة، لأنه ترجمة مالية لبرنامج الحكومة الذي رفضه التكتل، لافتين إلى أن الموازنة لم تراع العدالة الأجتماعية التي نادت بها ثورتي 25 يناير ‏و30 يونيو، وأنه مشروع الموازنة ظالم وسيؤدي إلى زيادة فقر الفقراء.

5- ورفض التكتل تمرير مشروع قانون الخدمة المدنية بنسبة العلاوة السنوية به 7%، مطالبًا بأن تكون 10%،إلا أنه تم تمرير القانون أيضا.

6- رغم الهجوم الشديد الذي تعرضت له نقابة الصحفيين من قبل أعضاء البرلمان، خلال أزمة النقابة مع وزارة الداخلية، إلا أن التكتل أدان اقتحام مقر النقابة لافتا إلى أنها "الأولى من نوعها" في التاريخ، وقدم فيها استجوابا لوزير الداخلية.

7- خاض "التكتل" معركة أخرى رفضا لقانون "القيمة المضافة"، بل قاموا بتصرف أثار غضب رئيس البرلمان الدكتور علي عبدالعال، حيث انسحبوا من الجلسة العامة، ونظموا مؤتمرًا صحفيا أعلنوا فيه رفضهم للقانون.

8- خلال الجلسة العامة المخصصة لإسقاط عضوية النائب أنور السادات، انسحب أعضاء التكتل من الجلسة، ولم يصوتوا على ذلك.

9- رفض أعضاء التكتل مناقشة اتفاقية تيران وصنافير، ووقع هرج ومرج في الجلسة العامة، مؤكدين على مصرية الجزيرتين.

10- تم إحالة النائب أحمد الطنطاوي، عضو التكتل إلى لجنة القيم بالبرلمان، بعد تحطيمه للميكروفون في الجلسة العامة.