الأقباط متحدون - بالفيديو.. جدل حول مناقشة البرلمان لاتفاقية تيران وصنافير.. 25-30: انتهاك للدستور.. ودعم مصر: لا يوجد انتهاك
  • ١٦:٤٣
  • الاثنين , ١٢ يونيو ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. جدل حول مناقشة البرلمان لاتفاقية "تيران وصنافير".. "25-30": انتهاك للدستور.. و"دعم مصر": لا يوجد انتهاك

٥٥: ٠٨ م +02:00 EET

الاثنين ١٢ يونيو ٢٠١٧

تيران وصنافير
تيران وصنافير
الجمعية الجغرافية المصرية: الجزيرتان سعوديتان.. ولا يجب الاعتراف بأي خريطة
كتب - نعيم يوسف
وصف الإعلامي عمرو أديب، مناقشة اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، المعروفة إعلاميًا باسم "اتفاقية تيران وصنافير"، بأن ما حدث "فشل ذريع"، مشيرا إلى أنه لم يتم توزيع الاتفاقية على أعضاء مجلس النواب، الأمر الذي تسبب في غضبهم.
طريقة النقاش
وأضاف "أديب" في برنامجه "كل يوم"، المذاع على قناة "أون لايف" الفضائية، مساء الأحد، أن هذه هي طريقة المصريين في النقاش، متسائلًا: "هم دول النواب اللي هيحددوا مصير الاتفاقية؟؟"، لافتًا إلى أن الناس انقسمت "يا إما معايا، أو أنت خاين".
حالة من الهرج والمرج
وعرض "أديب" بعض مقاطع الفيديو لحالة الهرج والمرج التي سادت الجلسة العامة، الأحد، خلال مناقشة الاتفاقية، مشيرا إلى أن البعض يهدد بإسقاط النظام، حال تمرير الاتفاقية، لافتا إلى أن الأمر يشبه موقف جماعة الإخوان المسلمين، إبان انتخابات الرئاسة وتهديدهم بحرق البلد إذا لم ينجح مرشحهم محمد مرسي.
بيان القوى الوطنية
وأشار "أديب" إلى بيان القوى الوطنية، الذي وجهته إلى مجلس النواب، والذي أشارت فيه إلى أنه ليس من حق البرلمان التنازل عن جزء من الأرض، مطالبة أعضاء مجلس النواب بإعلان مواقفهم، أو الاستقالة من البرلمان، وقد وقع على البيان كل من: المستشار هشام جنينة، والمرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، وتامر القاضي، وشادي الغزالي حرب، وأخرين.
انتهاك للدستور
من جانبه أكد النائب أحمد الشرقاوي، عضو مجلس النواب، والمتحدث باسم تكتل (25 - 30)، أن هناك حكم صادر من المحكمة الإدارية العليا ببطلان هذه الاتفاقية، ما جعل الاتفاقية هي والعدم سواء، وببساطة أصبحت هذه الأوراق باطلة ولا يجوز عرضها على مجلس النواب بالأساس، وطلبنا من رئيس المجلس عرض الاتفاقية على اللجنة التشريعية في البداية لكي نرى ما إذا كان يجب مناقشة الاتفاقية أم لا.
 
وتابع "الشرقاوي": رئيس المجلس لم يستجب في البداية، ولكنه استجاب في النهاية استجابة منقوصة،  حيث طلب التصويت من جميع الحاضرين في الجلسة العامة، وهو أمر مخالف للائحة، حيث أنه من المفترض أن تصوت فقط اللجنة التشريعية.
 
وأضاف المتحدث باسم ائتلاف (25- 30): "في هذا الموضوع التاريخي إذا لم يتم الالتزام بموضوع الدستور واللائحة، فمتى سنلتزم".
 
دعم مصر: المناقشة لا يوجد فيها انتهاك
ويرى صلاح حسب الله، عضو ائتلاف دعم مصر، أنه لم يتم انتهاك الدستور أو اللائحة منذ بداية مناقشة الاتفاقية، موضحا أن الدولة تقوم على الفصل بين السلطات، والدستور هو من يحدد الفصل بين السلطات، مشددًا على أن المجلس لم ينتهك الدستور بمناقشته الاتفاقية.
 
وأشار "حسب الله" إلى أن اللائحة حددت عددًا من أشكال التصويت، وقد التزم بها المجلس، وزير الخارجية، وومثل وزارة الدفاع وغيرهم لم يستطيعوا عرض الوثائق التي بحوزتهم، بسبب ما حدث في المجلس.
الجمعية الجغرافية: الجزيرتان سعوديتان
وأكد الدكتور السيد الحسيني، رئيس الجمعية الجغرافية المصرية، أن مصر لها العديد من الخرائط، سواء المحلية أو الأجنبية، ولكن العبرة بالخريطة الرسمية الموجودة في مصر، والتي تعترف بها مصر، مشيرًا إلى أنه يجب الاعتماد على الأطلس القومي المصري، مؤكدا أن الجزيرتين "جيولجيًا"، ووفقا للتضاريس فهي تتبع المملكة العربية السعودية.