الأقباط متحدون - بالفيديو.. استشاري تغذية تقدم نصائح طبية لوجبتي الإفطار والسحور
  • ٠٨:٤١
  • الاربعاء , ٢٤ مايو ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. استشاري تغذية تقدم نصائح طبية لوجبتي الإفطار والسحور

٥٣: ٠٨ م +02:00 EET

الاربعاء ٢٤ مايو ٢٠١٧

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

عبدالمجيد: يجب وضع خطة لشهر رمضان... والصيام يحسن الصحة

كتب - نعيم يوسف

خطة لشهر رمضان
قالت الدكتورة رحاب عبد المجيد مدرس بكلية طب القصر العيني، واستشاري التغذية العلاجية، إنه يجب الاستعداد لشهر رمضان نفسيًا، ويجب وضع خطة وهدف قبل رمضان، وتحديد ما إذا كنا نريد تقليل الوزن، أو زيادته، أو تحسين الصحة أو الإصابة بالأمراض.

الصيام وتحسين الصحة
واضافت "عبدالمجيد"، خلال لقائها مع برنامج "كل يوم"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، على قناة ON Ent الفضائية، مساء الثلاثاء، من المفترض أن يقل الطعام الذي يتناوله الإنسان، وهناك العديد من الدراسات التي تؤكد أن الصيام يحسن الصحة.

ولفتت استشاري التغذية، إلى أن الصيام والوقف عن الطعام عادة صحية، وتجعل خلايا الجسم تحسن من خصائصها وتعمل بصورة أفضل، ومنها أن تحسن أداء المخ، والقلب.

تقليل السعرات الحرارية
وشددت استشاري التغذية، على ضرورة أن ساعات الصيام الطويلة يجب الاستفادة منها في تقليل السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان، لافتة إلى أن كثرة تناول الطعام في رمضانم له سببين، الأول هو شق نفسي، حيث يخشى الإنسان من الجوع، والثاني، عامل اجتماعي، وهو أن العزائم التي ينظمها المصريون.

مشروبات السكر المضاف
ونصحت "عبدالمجيد" بعدم كسر الصيام على مشروبات بها سكر مضاف، مثل الكركدية وقمر الدين، والطعام الكثير الدسم، لافتة إلى أنه يجب تناول مشروب، وبعدها يأخذ الإنسان قسطا من الراحة، ثم يأكل وجبته الرئيسية.

الحلويات والحمام
ولفتت المدرس بكلية الطب، إلى أن مشكلة شهر رمضان الرئيسية هي الحلويات، موضحة أن تناول الحمام جيد، خاصة إذا كان محشي بالـ"فريك" ودهونه أقل، ولكن المشكلة في طريقه طبخه، حيث يتم وضعه في الزيت، وهذا مضر بالصحة، ولكن إذا تم طهيه بطريقة مختلفة فهذا أفضل.

وجبة الإفطار
وعن "الشوربة" فقد أكدت "عبدالمجيد" على أهمية أن تكون خفيفة وقليلة الدسم، ويجب الاهتمام بالخضار، وتقليل نسبة السعرات الحرارية، ولابد أن يتم اختيار خيارات صحية أكثر، مشددة على ضرورة تناول كميات قليلة من اللحوم والدواجن، والمكرونة، وغيرها، أما المقليات فيجب إلغائها واستبدالها بطريقة تسويه في الفرن.

وأوضحت "عبدالمجيد" أنه على الصائم يبدأ بالشوربة، ثم يحصل على هدنة، ثم الطبق الرئيسي وهو عبارة عن قطعة بروتين حيواني، وربع طبق أرز أو مكرونة، ثم تناول قليلًا من الحلويات.

وجبة السحور
وعن وجبة السحور، فقد أوضحت "عبدالمجيد" على أنه يكون فول، يوضع عليه ملعقة زيت، مع بيض، أو جبنة، مشددة على ضرورة الابتعاد عن الحلويات في السحور.