الأقباط متحدون - ابتكار شريحة إلكترونية يصنع ثورة في المستقبل.. ملابس وصحف ناطقة
  • ٠٥:٣٥
  • الاربعاء , ١٧ مايو ٢٠١٧
English version

ابتكار شريحة إلكترونية يصنع ثورة في المستقبل.. ملابس وصحف ناطقة

٥٨: ٠٣ م +02:00 CEST

الاربعاء ١٧ مايو ٢٠١٧

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

خاص - الأقباط متحدون
قالت مجلة "نيتشر كوميونيكيشن" إن الشريحة الإلكترونية الرقيقة تستطيع أن تنتج الكهرباء، ذاتيا عند طيها، كما سجل المخترع "نيلسون سيبولفيدا" شريحة إلكترونية عرضها على الصحفيين، تدعى "فينج" تستطيع تسجيل الأصوات والموسيقى وإعادة بثها مثل مكبر صوت.

وحسب موقع "إيلاف" فإن هذا الاختراع الذي تم ابتكاره في جامعة "ميشيغاج" في "إيست لانسنج"، سيصنع ثورة في عالم الأصوات والموسيقى، كما أنه يفتح الباب أمام الملابس والصحف والبوسترات الناطقة في المستقبل.

شريحة "فينج" تم صناعتها من  السيليكون والفضة وبعض المواد الصناعية الخاصة، التي لم يكشف عنها، كما عبأ الفراغات بين هذه الطبقات بأيونات مشحونة. وتؤهل هذه التركيبة الشريحة الرقيقة إلى إنتاج الكهرباء كل مرة عند طيها أو تغيير شكلها.

تعمل "فينج" مثل لاقطة صوت بدرجة عالية الكفاءة، وقال عنها "سيبولفيدا" إن الشريحة اثبتت حساسية عالية للترددات الصوتية مكنتها من التمييز بين مختلف الأصوات البشرية. ونجحت في التعرف على صوت مستخدم الكومبيوتر بدقة، ورفضت الأصوات الاخرى عند استخدامها كقفل الكتروني.

يُذكر أن فريقا أمريكيا كان قد توصل قبل سنة إلى إنتاج شريحة تحول الطاقة الميكانيكية إلى كهربائية. واستعرض العلماء آنذاك كيبورد (لوحة أزرار) كومبيوتر ينتج الكهرباء، ويرسلها إلى شاشة الكومبيوتر، عند الكبس (الطاقة الميكانيكة) على أزرار الحروف والأرقام.

ويتخيل "سيبولفيدا" مستقبل استخدام الشريحة، ويقول: تصور انك تحمل معك قطعة قماش جميلة وخفيفة في حقيبتك، وتعلقها على الجدار ثم تبدأ استخدامها كميوزك بوكس أو كلاقطة، أو أنك تقرأ صحيفة من ورق خفيف، تدمج شريحة «فينغ» في صفحاتها، وتقرأ لك المقالات وتستعرض لك الأخبار بالصور.