الأقباط متحدون - رئيس المصرية للتعدين: السكري‮ ينتج‮ ‬ ‬80‮ ‬كيلو‮ ذهب ‬يوميا
  • ٠٨:٥٧
  • الجمعة , ٢١ ابريل ٢٠١٧
English version

رئيس المصرية للتعدين: السكري‮ ينتج‮ ‬ ‬80‮ ‬كيلو‮ ذهب ‬يوميا

محرر الأقباط متحدون

أقتصاد

٣٣: ٠١ م +01:00 CET

الجمعة ٢١ ابريل ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كتب : محرر الأقباط متحدون
قالت شيماء العربي المتحدثة باسم مجموعة جمارك ضد الفساد لـ«الأهرام الاقتصادي‮» ‬عن تردى أوضاع الجمارك بالمطارات والمواني من ضعف عمليات وتعطل أجهزة الرصد ما‮ ‬يفتح الباب أمام عمليات تهريب واسعة وان العديد من موظفي ومأموري الجمارك تقدموا بالعديد من البلاغات والمذكرات لكل الجهات دون استجابة‮.‬

وتضيف العربي أن تهريب المشغولات الذهبية والسبائك أمر في‮ ‬غاية السهولة تحديدا في المواني خاصة أن التفتيش على الحاويات‮ ‬يتم من خلال موظف جمارك واحد للشحنة الواحدة ولا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يقوم بتفتيش كل الحاويات في الرسالة الواحدة والأخطر من ذلك أن التهريب‮ ‬يتم من خلال شحنات الخشب والرخام والكاوتش.

وتؤكد أن الجمارك بوضعها الحالي باب مفتوح على مصراعيه لتهريب أي شيء في ظل‮ ‬غياب الرقابة وعطل الأجهزة والرشاوى

وكشف الدكتور أيمن الساعى‮ -‬رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للثروات التعدينية وهى شركة قطاع أعمال تتبع الهيئة العامة للثروة المعدنية ومهندس صفقة منجم السكري التي أعادت الوجود المصري بقوة إلى المشهد منذ‮ - ‬2014‮ ‬أن التحدي الأكبر أمام إقامة صناعة تعدين في مجال الذهب في مصر‮ ‬يتمثل في عدم وجود المستثمر الجريء واتجاه المستثمرين لاستثمار أموالهم في مجالات مضمونة الربح وليس في مجال عالي المخاطر مثل صناعة تعدين الذهب‮

و أن الدهابة من التحديات التي لا‮ ‬يمكن إغفالها،‮ ‬كاشفا عن أن عددهم‮ ‬يصل إلى‮ ‬3آلاف فرد من المنقبين عن الذهب عشوائيا وينتشرون في نحو‮ ‬150منطقة‮ ‬يوجد بها خام الذهب والمعادن المصاحبة له بكميات كبيرة‮.‬

وصناعة التعدين بشكل عام ومنها ما‮ ‬يتعلق بالذهب بالطبع،‮ ‬تتسم بأنها استثمارات طويلة الأجل أي لا‮ ‬يمكن جني ثمارها إلا بعد سنوات طويلة إلى جانب أنها استثمارات عالية المخاطر خاصة

مصر تتمتع حاليا بجميع هذه المميزات التي تجعلها تستثمر ثرواتها من الذهب بالشكل الأمثل وبما‮ ‬يحقق اقتصادا أقوى ويضعها على خريطة العالم فى مجال تعدين الذهب

‮‮-  ‬كيف تحصر التحديات في هذه الأمور فقط فى ظل وجود تحد مهم هو انتشار ظاهرة الدهابة المنقبين عن الذهب والمعادن المصاحبة له؟‬
‮ ‬ظاهرة وجود الدهابة تحد حقيقي‮ ‬يواجه صناعة تعدين الذهب في مصر وكانت ظاهرة محدودة للغاية وتحت سيطرة الدولة حتى قيام ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير حيث استثمرت هذه الفئة‮ ‬غياب الأمن في أعقاب الثورة وانتشرت بشكل أكبر من ذى قبل وبشكل‮ "‬بشع‮" ‬خاصة فى جميع المناطق المحتمل وجود ذهب فيها بقوة وهى نحو‮ ‬150منطقة‮.‬

‮‮-  ‬من واقع زياراتكم الميدانية،‮ ‬ما أكثر صور أنشطة هذه الفئة وضوحا فى الوقت الراهن؟‬
الدهابة‮ ‬يقومون حاليا ببيع ما‮ ‬يستخلصونه من ذهب على طريق مرسى علم إدفو‮        ‬ورأيناهم خلال زيارة قريبة إلى هذه المنطقة حيث‮ ‬يستخدمون طواحين للذهب في الشارع،‮ ‬والمواطنون‮ ‬يقفون بشكاير فى طوابير لشرائه‮.. ‬خطرهم أصبح كبيرا ولا بد من احتوائه والسيطرة عليه حفاظا على ثرواتنا من الذهب وحقوق الدولة‮.‬

‮‮-  ماذا عن الخسائر التى يتكبدها الاقتصاد المصرى جراء نشاط هذه الفئة؟‬‬
‮ ‬يكفى أن أقول إن عرق المرو الحامل للذهب والصخور والمعادن المصاحبة له تتراوح قيمته بين‮ ‬5‮  ‬مليارات دولار و‮ ‬10‮ ‬مليارات دولار،‮ ‬وهذه هي قيمته الفعلية بعد مرحلة إجراء الأبحاث العلمية وتقييم ما به من ذهب والصخور والمعادن المصاحبة له‮. ‬

‮‮-  ‬هل هناك حصر بعدد الدهابة فى مصر؟‬
‮ ‬وصل عددهم فى آخر حصر لنا إلى‮ ‬3‮ ‬آلاف منقب عشوائي،‮ ‬وهو عدد مرشح للزيادة إذا لم نسرع فى التعامل مع هذا الخطر وبخطوات وإجراءات واضحة،‮ ‬وأكثر الأماكن المنتشرين بها هى الصحراء الشرقية وسيناء لما بها من ثروات ليست بالقليلة من خام الذهب‮.‬

‮‮-  ‬هل‮ ‬يعنى ذلك أن مصر لن تمتلك‮ ‬يوما شركة وطنية مصرية خالصة للعمل في مجال صناعة التعدين في الذهب والاكتفاء فقط بالاستثمار الأجنبي في هذا الصدد؟‬
‮ ‬الشركة المصرية للثروات التعدينية ستكون أول شركة وطنية مائة بالمائة وبخبرات مصرية مائة بالمائة تدخل مجال التعدين في الذهب،‮ ‬وستكون أول شركة قطاع أعمال عام تعمل في مجال التعدين في مصر

‮- ‬ ما قوام الشركة من خبرات؟
‮ ‬لدينا‮ ‬92‮ ‬موظفا بين إداريين وعمال وجيولوجيين‮.‬

‮- ‬ ماذا عن عدد الجيولوجيين الذين‮ ‬يمثلون خبرات الشركة؟
‮ ‬للأسف ليس لدينا سوى‮ ‬جيولوجيين اثنين فقط‮.‬

‮- ‬  وهل هذا‮ ‬يعد منطقيا تجاه خطوة دخول الشركة فى مجال صناعة تعدين الذهب؟
‮ ‬سوف نستعين بخبرات واعدة من الهيئة المصرية للثروة المعدنية يتمتعون بطول الخبرة فى العلم والعمل فى مجال التعدين حيث تحتاج بدرجة أكبر إلى حسن إدارة،‮ ‬وهذه هى كلمة السر فى نجاح تجربة الشركة المصرية للثروات التعدينية المرتقبة للدخول إلى مجال صناعة التعدين فى الذهب من ناحية‮  ‬ونجاح مصر فى هذا الملف ووضعها على الخريطة العالمية من جهة أخرى‮.‬

‮- ‬ ما‮  ‬رأسمال الشركة وحجم السيولة؟
‮  ‬رأسمال الشركة حاليا‮ ‬يصل إلى‮ ‬18مليون جنيه فى صورة وديعة،‮ ‬وكان هناك نقص في السيولة‮ ‬يقدر بـ‮ ‬32‮ ‬مليون جنيه مع بداية تولى منصب رئيس الشركة فى أغسطس‮ ‬2016‮ ‬لكن الآن لدى الشركة فائض سيولة‮ ‬يصل إلى‮ ‬30‮ ‬مليون جنيه‮.‬

‮- ‬ وكيف‮ ‬يشكل الإنتاج اليومي الذي‮ ‬يحتاجه المعمل كى‮ ‬يتمكن من العمل،‮ ‬تحديا كبيرا فى ظل وجود منجم واحد فقط منتج للذهب فى مصر هو منجم السكري؟
‮ ‬يحتاج إلى إنتاج‮ ‬يومي لا‮ ‬يقل عن‮ ‬40‮ ‬ألف أوقية،‮ ‬وبما أن السكرى‮ - ‬بصفته منجم الذهب الوحيد المنتج للذهب حتى الآن فى مصر‮- ‬ينتج‮ ‬يوميا نحو‮ ‬80‮ ‬كيلو‮ ‬يوميا

‮-  ‬ما عدد الشركات العاملة في مجال التنقيب عن الذهب فى مصر حاليا؟ وما حجم استثماراتها؟
‬لدينا فى مصر حاليا‮ ‬3‮ ‬شركات عاملة في مجال تعدين الذهب منها شركتان بحثيتان‮  ‬وشركتان للإنتاج والكشف التجاري

‮-  ‬بصفتك‮ «‬مهندس‮» ‬صفقة السكري التي سوت الأوضاع بين الجانب المصري والشريك الأجنبي المتمثل فى شركة‮ «‬سنتامين‮» ‬الأسترالية‮.. ‬ما تقييمك للتجربة؟
‮ ‬تجربة شركة السكري باختصار هي تجربة خاطئة ناجحة؛ فكانت خاطئة في تطبيقها‮  ‬ولكنها ناجحة فى مجالها من منظور تحكم الشريك الأجنبي بحكم الاتفاقية الموقعة في هذا الإطار واللائحة الداخلية

‮- ‬و كم حصلت الدولة حتى الآن بموجب الاتفاقية مقابل استغلال المنجم؟
‮ ‬وفقا للبيانات الرسمية للهيئة فقد وصل إجمالي ما تم تحصيله من الشركة مقابل استغلال المنجم منذ بدء السداد في‮ ‬2010و حتى206‭/‬12‭/‬31‮ ‬الى‮ ‬92مليون و372ألفا و47‭ ‬دولارا 

الكلمات المتعلقة