الأقباط متحدون - فضح أكاذيب “السلفيين” .. الشعب المصري يحيي “الحشد الشعبي” بعد زيارة “عمار الحكيم”
  • ٠٤:١٣
  • الخميس , ٢٠ ابريل ٢٠١٧
English version

فضح أكاذيب “السلفيين” .. الشعب المصري يحيي “الحشد الشعبي” بعد زيارة “عمار الحكيم”

أخبار مصرية | مصر تايمز

٠٩: ٠٩ م +02:00 CEST

الخميس ٢٠ ابريل ٢٠١٧

عمار الحكيم
عمار الحكيم

بعد سنوات من التضليل الاعلامي الوهابي السعودي، نجح السياسي العراقي “عمار الحكيم” في كشف أكاذيب دعاة الفتنة والطائفية الوهابية، مشيدا بـ”الحشد الشعبي” الذي أنقذ العراق والعراقيين من قبضة تنظيم داعش الوهابي، وكان صاحب الفضل في تطهير العراق من اتباع الوهابية التكفيرية الارهابية.

وسائل الإعلام المصرية بمختلف توجهاتها تناولت تصريحات “الحكيم” باهتمام بالغ، فنالت تفاعلا كبيرا من قبل المصريين الذين أثنوا على قوات الحشد الشعبي، وعلى دورها البطولي في انقاذ العراق والمنطقة من السقوط في قبضة الوهابية الصهيونية، وهو ما أكد خسارة المشروع الوهابي الذي انفق عليه النظام السعودي مليارات الدولارات من أجل اسقاط الدول والجيوش العربية.

وكان رئيس التحالف الوطنى العراقى عمار الحكيم قد قال أمس خلال زيارته التاريخية لمصر، إنه لا توجد ميليشيات مسلحة فى العراق وأن المجموعات التى تقاتل مع الجيش العراقى ليست طائفية.

وأكد الحكيم فى مؤتمر صحفى بمقر سفارة العراق فى القاهرة، أن الكتائب التى تقاتل ليست طائفية وإنما هبت تلك القوات تلبية لنداء السيستانى وهى الدعوة التى لباها أبناء الشعب العراقى، موضحا أن الخروقات التى ترتكب من قبل منتسبى الحشد الشعبى لارتكابهم جرائم يتم محاكمتهم وبعضهم فى السجون العراقية.

وأشار أن تنظيم داعش الوهابي جهة متوحشة وتستهدف المدنيين وتستخدمهم كدروع، موضحا أن الحشد الشعبى وباقى القوات ارتكبت بعض الأخطاء التى نرفضها جميعا، مشيرا إلى أن الحشد الشعبى قدم آلاف الشهداء لتحرير المناطق التى يسكنها أهله وينسحب ويعود لداره، داعيا لتكريم الحشد الشعبى وأن هناك إعادة هيكلة يتم ترتيبها.

كما قال الحكيم، أن مصر قادرة على قيادة دول المنطقة لتحقيق السلم والاستقرار فى المنطقة، ونحن فى حاجة لحوار عميق بين الدول العربية والإسلامية، مؤكدا رغبة بلاده فى الحفاظ على وحدة وسيادة العراق والحفاظ على الهوية العربية وترسيخها فى العراق.

وأكد أن الهوية العربية هو ترسيخ لحضارة ووجود الهوية العربية، واستقلال أراضى العراق وسياسته، وأن يتخذ قراره بمفرده والحفاظ على الديمقراطية وترسيخ قيمها، موضحا أن الإصلاح بين العراقيين يتطلب ترسيخ الديمقراطية واخيرا ترسيخ فكر الدولة الوطنية بعيدا عن الطائفية بعد 13 عاما من اصطفافات عرقية.

وأضاف عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني العراقي، أن العمليات العسكرية فى الموصل جارية لتطهير المدنيين من قبضة داعش، موضحا أن القوات العراقية تحافظ على حياة المدنيين، لافتا إلى أن بطء العمليات جاء بسبب التوازنات والحفاظ على حياة المدنيين.

وأكد الحكيم أن راية داعش ستسقط على أسوار الموصل والنصر قادم للعرب والعراقيين، وسننجز المعركة خلال الأسابيع المقبلة، مشيرا إلى قيام قوات الأمن العراقية بقطع الطريق على داعش فى سوريا.

الكلمات المتعلقة
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.