الأقباط متحدون - الأقباط في أسبوع.. عيد بطعم أسبوع الآلام.. ذبح صبي قبطي وتأسيس أول كنيسة بجنوب أفريقيا
  • ٠٢:٢٣
  • الخميس , ٢٠ ابريل ٢٠١٧
English version

الأقباط في أسبوع.. عيد بطعم أسبوع الآلام.. ذبح صبي قبطي وتأسيس أول كنيسة بجنوب أفريقيا

٤٢: ٠٥ م +02:00 CEST

الخميس ٢٠ ابريل ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
 كتبت – أماني موسى
شهد الشارع القبطي العديد من الأحداث خلال الأسبوع الماضي.. نرصد أبرزها بالسطور المقبلة.
 
البابا يترأس قداس عيد القيامة المجيد
ترأس البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قداس ليلة عيد القيامة المجيد، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية وسط تشديدات أمنية مكثفة.
 
أعرب البابا عن شكره لقيادات الدولة لما يبذلونه من جهود في مواجهة الإرهاب، وتحدث عن شاول الطرسوسي الذي كان يتفنن في اضطهاد المسيحيين وتحول لـ بولس الرسول أعظم كارز بها.

 
الأقباط يؤدون صلاة العيد وسط حراسات أمنية مشددة
كما احتفل الأقباط بعيد القيامة المجيد، وأدوا صلاة قداس العيد ليلة السبت الماضي بكافة المحافظات تحت حراسات أمنية مشددة، عقب تفجيري كنيستي طنطا والإسكندرية.
 
حيث فرضت حواجز أمنية وتم التفتيش من خلال خبراء المفرقعات، وكاميرات المراقبة.

 
دير مار مينا يزف إلى السماء الشهيد الثامن من شهداء الكنيسة المرقسية 
ودّع الأقباط ظهر يوم  دير مار مينا بمريوط في الثالثة عصر يوم الثلاثاء، صلاة الجنازة على الشهيد كريم غطاس بعد وفاته اليوم بمستشفى القوات المسلحة بالإسكندرية، حيث كان يتم علاجه بالعناية المركزة من شظايا بالمخ. 
 
بينما لازالت زوجته مارى ادوار والتي أصيبت في نفس الحادث تتلقى العلاج بمستشفي القوات المسلحة نتيجة إصابتها بشظايا بالبطن وكسر باليد اليسرى. 
يعد كريم هو الشهيد رقم 8 في شهداء الكنيسة المرقسية والذين يتم دفنهم في رحاب دير مار مينا بمريوط في مدفن أعده الدير خصيصًا لشهداء المرقسية.

 
القوات المسلحة تتولى ترميم كنيستي طنطا والإسكندرية ووزير الدفاع يزور المصابين 
بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، أعطى الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، أوامره بتولي القوات المسلحة ترميم كنيستي مار جرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية كي تفتح أبوابها أمام المصلين في أسرع وقت ممكن. 
 
وكان الفريق أول صدقي صبحي، قد قام بزيارة عدد من المصابين جراء العمليات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت الكنيستين ويخضعون حاليًا لتلقى العلاج بمجمع الجلاء الطبي للقوات المسلحة، وتابع القائد العام الحالة الصحية للمصابين وأوصى بتوفير أقصى درجات الرعاية لهم. 


 
الكنيسة تودع فادي رمسيس شهيد انفجار كنيسة طنطا
كما ودعت الكنيسة الشهيد "فادي رمسيس جرجس"، وهو أحد شمامسة كنيسة مار جرجس في طنطا، وهو طالب بالفرقة الرابعة بكلية العلوم بجامعة طنطا. 
 
يقال أن "فادي" نزل من بيته متوجهًا إلى الكنيسة، وقوة انفجار الحزام الناسف قطعت أوتار رجله اليمنى، وأفرغت جسده من الدماء، لتحيله إلى مجرد رقم في عداد الشهداء. 
 
وقال "أديب جرجس عوض" عم الشهيد: "رحت له المستشفى أمبارح ومسك في أيدي وقال لي، ماتسبنيش يا عمى، قلت له ماتخافش يا حبيبي أنا مش هسيبك"، مضيفًا: "ابن أخويا كان مصاب بقطع أوتار رجله من فوق الركبة ونزف دم كتير، ولما راح مستشفى المنشاوى ماعملوش له حاجة، ولما نقلوه لمعهد ناصر فى القاهرة كان الوقت اتأخر والساعة بقت 5، وبصراحة استقبلونا هناك كويس وعملوا اللازم لكن الوقت كان اتأخر جدًا، وعملوا عملية في رجله، ولما جينا نسال عليه قالوا هو كويس ووجودكم هنا مش هيعمل حاجة هو هيبقى كويس، لكن أول ما وصلنا من القاهرة جالنا تليفون إنه توفى وأمه منهارة هناك ومش عارفة تتكلم".

 
وزير الدفاع وقادة الجيش يعزون البابا 
قام الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي يرافقه الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعدد من كبار قادة القوات المسلحة بتقديم التعازي لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في ضحايا حادث تفجير كنيستي طنطا والإسكندرية. 
 
من جانبه أعرب البابا تواضروس الثاني عن اعتزازه وتقديره للقوات المسلحة والدور الذي تقوم به في الدفاع عن الوطن واستقراره، مشيدًا بجهودها في ترميم دور العبادة التي تضررت من الأحداث الإرهابية الأخيرة، مؤكدًا أنها دائمًا درعًا قويًا وحصنًا منيعًا لمصر وشعبها.

 
ذبح صبي قبطي ببني سويف واسرتة ترفض تلاقي العذاء قبل الكشف عن الجاني

رفضت أسرة الصبي القبطي جمال علام بشاي 15 عام والطالب بالمرحلة الثانوية والذي عثر علية مذبوحًا في ساعة متأخرة من مساء الخميس الماضي، وملقى بالجثة خلف الجمعية الزراعية بقرية قاي التابعة لمركز إهناسيا بمحافظة  بني سويف دون معرفة الدوافع أثناء عودته من الدرس الخصوصي تقبل العزاء إلا بعد كشف ملابسات الحادث والقبض علي الجناة.  
 
وكانت نيابة إهناسيا قد قررت التصريح بدفن الجثة عقب تشريحها وتم الصلاة علي جثمان الصبي القبطي في دير الشهيد العظيم مار جرجس بسدمنت الجبل بمدينة إهناسيا بمحافظة بني سويف عقب صلوات الجمعة العظيمة في حضور الآلاف.

 
أزمة الصلاة لأقباط قرية كوم اللوفي بالمنيا ومحافظ المنيا ينفي البيان المتداول
منع متشددون أقباط قرية كوم اللوفي أداء مراسم الصلاة بأحد البيوت، وذلك لعدم وجود كنيسة بالقرية، حيث تجمهر العشرات منهم مهددين الأقباط، ما دفع الأجهزة الأمنية لتشكيلات لتأمين القرية ومنع وقوع اشتباكات بين الطرفين.
 
ومن الجدير بالذكر أن محافظ المنيا نفى صحة الورقة المتداولة بمواقع التواصل الاجتماعي حول لجنة "لم الشمل" والتي حددت أماكن لبناء منزل للأقباط للصلاة فيه دون قبة أو صليب أو أجراس.
 
وأكد المحافظ أن كل ما نشر فيما يخص هذه الوثيقة التي نشرتها اللجنة المشار إليها عار تمامًا من الصحة، مشيرًا إلى أن هذه الوثيقة لا تحمل أي توقيعات وأنه لا يعرف أي شيء عن هذه المبادرة.
 
وأضاف المحافظ أن تدخل أجهزة الدولة في قرية كوم اللوفي لم يأت إلا بغرض السيطرة وفرض الأمن وتطبيق القانون، حيث تم ضبط عدد من أبناء القرية لارتكابهم أعمال تقع تحت طائلة القانون، مؤكدًا أننا نعمل من اجل إعلاء قيمة الدولة والقانون وكل مواطن مقيم على أرض المنيا له الحق في أن يمارس شعائره في أي دور عبادة خاصة به.

 
البابا يزور مصابي التفجيرين ويعزي أسر الشهداء ويزور مديرية أمن الإسكندرية
توجّه البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية لزيارة مصابي تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية وتعزية أسر الشهداء، كما توجه لزيارة مقر مديرية أمن الإسكندرية، وكان في استقباله اللواء مصطفى النمر، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية، وعدد من القيادات الأمنية. 
قدم البابا العزاء في شهداء الشرطة، الذين راحوا ضحية التفجير الانتحاري، قائلاً: "جئت شكرًا وتقديرًا لمجهودات للشرطة الوطنية في كل المجالات، وللتعزية في استشهاد عدد من أحبائنا من رجال الشرطة في حادث الكنيسة المرقسية، وأيضًا للسؤال عن المصابين وزيارتهم.. نصلي أن يحفظ الله حياتكم، ويبارك كل أعمالكم مع خالص محبتي وكل أمنياتي".

 
وضع حجر أساس أول كنيسة قبطية بوسط أفريقيا في الجابون
شارك السفير أحمد بكر سفير مصر في الجابون يوم ١٨ الجاري في وضع حجر الأساس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في العاصمة الجابونية ليبرفيل، وهي أول كنيسة قبطية في منطقة وسط أفريقيا، وذلك بحضور الأنبا أنطونيوس ماركوس أسقف عام شئون أفريقيا للأقباط الأرثوذكس، وعدد من المسئولين الجابونيين وسفراء روسيا وكوت ديفوار وأعضاء الجالية المصرية في الجابون ووسائل الإعلام.
 
أكد السفير المصري في كلمته على أن بناء الكنيسة يعد رمزاً لوحدة عنصري الأمة مسلمين وأقباط من حيث التأكيد على أهمية مبدأ المواطنة والتصدي للإرهاب، كما هنأ الحكومة الجابونية على الدور الذي تقوم به في فتح حوار وطني يضم كافة أطياف الشعب على أساس إعلاء قيم المواطنة. من جانبه، ركز الأنبا أنطونيوس ماركوس في كلمته على الدور الذي ستقوم به الكنيسة في دعم النشاط الاجتماعي والاقتصادي لمساعدة الشعب الجابوني.