الأقباط متحدون - روايات من موكب شهداء كنيستي طنطا والإسكندرية.. أم تصرخ على ابنتها الشهيدة.. وأب يوصي ابنه بالصلاة
  • ٢٠:٢٨
  • الاربعاء , ١٩ ابريل ٢٠١٧
English version

روايات من موكب شهداء كنيستي طنطا والإسكندرية.. أم تصرخ على ابنتها الشهيدة.. وأب يوصي ابنه بالصلاة

٠٠: ١٢ ص +01:00 CET

الاربعاء ١٩ ابريل ٢٠١٧

شهداء كنيستي طنطا والإسكندرية
شهداء كنيستي طنطا والإسكندرية

الكنيسة تودع الشهيد كريم.. وزوجته ترقد بالمستشفى.. وصديق بيشوي: شوفت كرة نار

كتب - نعيم يوسف

تواصل الكنيسة المصرية توديع جثامين شهداء حادثي تفجير كنيسة مارجرجس في طنطا، وكنيسة مارمرقس في الإسكندرية، أثناء الاحتفال بأحد الشعانين، والذين كان أخرهم الشهيد كريم غطاس أندراوس، الذي شيعت الكنيسة جنازته أمس الثلاثاء.

شهيد جديد ينضم للموكب
القصص الإنسانية بين روايات أسر الشهداء لا تنتهي، فالشهيد "كريم" كان قد أصيب بشظية في المخ وأجرى جراحة ولكن شاءت إرادة الله أن ينضم لطغمة شهداء الكنيسة، وكان يرقد في مستشفى الأميري الجامعي بالإسكندرية ويعد الشهيد رقم 18 في حادث تفجير محيط الكنيسة "المرقسية" في الإسكندرية، بينما ترقد زوجته ماري إدوارد لتتلقي العلاج حاليا بمستشفي القوات المسلحة العسكري نتيجة أصابتها بـ14 شظيه بالبطن وكسر باليد اليسري.

أخر طلبات الشهيد نسيم
أما "مينا" نجل الشهيد نسيم فهيم، الشهيد الذي أوقف الإرهابي في الكنيسة المرقسية، أن والده كان يعمل بالكنيسة وهذا اليوم كان في أجازة، ولكن الكنيسة أخبرته بضرورة تواجده لمساعدة المصلين وبالفعل ذهب إلى هناك، وتسبب في عدم دخول الإرهابي للكنيسة.

وكشف الشاب في تصريحات إعلامية، عن أخر طلبات والده منه، حيث طلب الشهيد أن يصلي ابنه له بسبب ضغط الشغل، لافتا إلى أنه كان يشعر بالاشتياق إليه بسبب عدم رؤيته نحو أربعة أيام، مضيفًا: "قلبي اتقطع من الصور ولما ذهبت لهناك لقيت الدنيا بايظة".


أصغر شهيدة
تُعتبر الشهيدة "لوسيندا كريستيان كمال"، أصغر شهداء الحادث الإرهابي، حيث ذهبت الطفلة صاحبة العامين فقط، مع والدتها للاحتفال بأحد السعف، في الكنيسة المرقسية، ومع الانفجار  سقطت مع والدتها "راندا" علي الرصيف المواجه للكنيسة، حيث أصيبت بشظية من القنبلة في رأسها بينما تصرخ والدتها التي سقطت بجوارها مصابة بكسر مضاعف بالساقين أسفل وأعلي الركبة وتقول: "لوسي لوسي ردي عليا"، وقد تم تداول صورتها مع والدتها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كرة من النار
ويقول أحد أصدقاء بيشوي، نجل كاهن كنيسة طنطا، الذي استشهد في الأحداث الإرهابية الأحد الماضي، إنه ذهب مع صديقه القداس، "وكنا مبسوطين ومزقططين"، مضيفا: "شوفت كرة من النار.. والموضوع كان صعب ومكنتش فاهم إية اللي بيحصل.. وفضلت أمشي لغاية ما طلعت برا وفهمت"، لافتا إلى أن صديقه "كان ربنا مختاره من الأول".


رئيس محكمة كفر الشيخ
أما المستشار جورج صموئيل، رئيس محكمة كفر الشيخ الابتدائية، فهو من مواليد 1978، والتحق بكلية الحقوق جامعة طنطا وتخرج منها فى عام 1999، ليعين بعد تخرجه بثلاثة سنوات فى النيابة العامة عام 2002، وتدرج فى المناصب القضائية بالنيابة العامة حتى تم التحق فى بالقضاء عام 2009 ، وتم تعيينه في عام 2010 تم تعينه بمحكمة شبين الكوم وظل يتدرج فى القضاء حتى وصل رئيسا بمحكمة كفر الشيخ الابتدائية، واشتهر بطيب خلقه وحسن سيره وسلوكه، و تزوج منذ فترة قصيرة، واستشهد في تفجير كنيسة مارجرجس.

عمليات انتحارية
يُذكر أن انتحاريين ممن يسمون أنفسهم "الذئاب المنفردة"، استهدفا كنيستين وهما كنيسة مارجرجس في طنطا، وكنيسة مار مرقس بالإسكندرية، وقاما بتفجير أنفسهما أثناء الاحتفال بـ"أحد السعف"، ما أسفر عن 45 شهيدًا، و128 مصابا، وقد فشل الانتحاري الذي استهدف الكنيسة المرقسية في الدخول إلى الكنيسة بسبب البوابة الإلكترونية التي تم إخراجها خارج الكنيسة.