الأقباط متحدون - كمال زاخر: المسيحية حياة وليس مجموعة من الطقوس والنصوص
  • ٠٤:١٢
  • الخميس , ١٣ ابريل ٢٠١٧
English version

كمال زاخر: المسيحية حياة وليس مجموعة من الطقوس والنصوص

باسنت موسى

مع كمال زاخر

٥٨: ٠٨ م +02:00 CEST

الخميس ١٣ ابريل ٢٠١٧

حوار- باسنت موسي
قال الكاتب والمفكر كمال زاخر، إن من يسامح هو من تسيطر عليه قيمة السلام، والأشرار لا يعرفوا التسامح، وذلك تعليقًا على تفجيرات كنيستي مارجرجس بطنطا ومارمرقس بالإسكندرية.

وأكد زاخر أن الله له حسابات أخري ونحن نثق أن الله سوف يأخذ حق هؤلاء من استشهدوا بالتفجيرات، الذين كان يرتلوا لحن "إيفلوجيمينوس" أي مبارك الأتي باسم الرب وهو من أعزب الألحان التي تقال في هذه المناسبة وكأنها تستحضر لحظة دخول السيد المسيح لأورشليم.

وتابع زاخر خلال برنامج "مع كمال زاخر" المذاع علي موقع الأقباط متحدون، أن المسيحية هي سكن المسيح بداخلنا وأن نصير صورة الله أمام الناس، وهي ترجمة للمسيح في حياتنا، و هي السلام الداخلي الذي لا يختبره أي شخص لم يختبر الشركة مع المسيح.

وأكد أن المسيحية ليست مجموعة من الطقوس والنصوص والإجراءات، بل أنها حياة وترجمة كل يوم لأعمالنا الحسنة لكي يمجد الناس أبانا الذي في السموات.

وشدد كمال زاخر أن الإرهاب يريد زعزعة ثقتنا في أنفسنا وفي مسيحنا وفي إيمانا وفي وطننا، مؤكدا هذا لن يحدث.