الأقباط متحدون - أسباب اختلاف مواعيد عيد القيامة بين كنائس الشرق والغرب (فيديو)
  • ٠٦:٥٦
  • السبت , ١ ابريل ٢٠١٧
English version

أسباب اختلاف مواعيد عيد القيامة بين كنائس الشرق والغرب (فيديو)

د. مينا ملاك عازر

برنامج لسعات

٠١: ٠٩ م +01:00 CET

السبت ١ ابريل ٢٠١٧

إعداد وتقديم- د. مينا ملاك عازر
قال ملاك نصحي، إن التقويم هو حساب الزمن بالسنين والشهور والأيام، والكلمة من مصدر "قوَّم" ويقال: تقوم الشيء تقويماً، أي تعدَّل وأستوى وتبينة قيمته، وتقويم البلدان أي تعيين موقعها وبيان ظواهرها.

وأوضح نصحي خلال برنامج لسعات المذاع كل سبت علي موقع الأقباط متحدون، أن التقويم طريقة لتجميع الأيام بحيث يساعد على ضبط وتنظيم الحياة المدنية والطقوس الدينية كما يستعمل في أغراض تاريخية وعلمية، والكلمة في الإنجليزية (Calendarium) والتي تعني تسجيل هام أو كتاب سرد، والتي بدورها تشتق من (Calendae) التي تساوي اليوم الأول من الشهر الروماني، وهو اليوم الذي أقيمت فيه – فيما بعد – أيام السوق والأعياد وعدة مناسبات أخرى.

معاني الشهور القبطية
توت يقول للحر موت" نسبة إلى انكسار نسبة الحرارة في هذا الشهر.
بابه خش واقفل الدرابة" أي الطاقة (النافذه الضيقة في البيوت الريفية) اتقاء للبرد في هذا الشهر.
هاتور أبو الدهب منثور" يقصد القمح.
كياك صباحك مساك، شيل يدك من غداك، وحطها في عشاك" إشارة إلى قصر النهار في هذا الشهر وطول الليل.
طوبة تخلي العجوزة كركوبة"، أيضا "طوبه تخلي الصبية جلدة والعجوزة قردة«
أمشير أبو الزعابير الكتير ياخد العجوزة ويطير".

مؤسس حساب الأَبُقطِي:
قيل أن الذي وضع حساب الأَبُقطِي الذي لعيد الفصح هو الأنبا ديمتريوس الأول الملقب بـ"الكرَّام" الثاني عشر من بطاركة الإسكندرية، وقد جاء ذكر هذا الأب البطريرك في السنكسار القبطي تحت يوم 12 بابة.