الأقباط متحدون - الكنيسة الإنجيلية ترد في بيان رسمي على كاهن ميت غمر
  • ٠١:٥٥
  • الثلاثاء , ٢١ مارس ٢٠١٧
English version

الكنيسة الإنجيلية ترد في بيان رسمي على كاهن ميت غمر

٣٥: ٠٣ م +01:00 CET

الثلاثاء ٢١ مارس ٢٠١٧

 رئيس السنودس النيل الانجيلي، القس رضا عدلي
رئيس السنودس النيل الانجيلي، القس رضا عدلي

كتب – محرر الأقباط متحدون
ردت الكنيسة الإنجيلية في بيان رسمي على ما تداوله رواد مواقع التواصل الإجتماعي لفيديو لأحد الكهنة بميت غمر، والذي قال عن الإنجيليين "مسيحنا غير مسيحهم".

حيث أصدر رئيس السنودس النيل الانجيلي، القس رضا عدلي بيانا صحفيا، تعقيبا على هذه التصريحات، قال فيه: أن محبتنا لكافة الكنائس، يجب أن تسير بنفس القدر بالاحترام المتبادل الذي يجب أن يمارس رغم تباين أو اختلاف بعض عقائدنا.

وأضاف في بيانه، الذي تداولته الصحف: " أن التعبير عن الاختلاف يجب أن تكون على قدر من المسئولية التي تتسم بروح المسيح، دون الانزلاق إلى عبارات تسيء إلى قائلها قبل أن تسيء إلى غيره".

وتابع، أن الكنيسة الانجيلية لا يمكن أن تنساق إلى درك المعاملة بالمثل مهما حدث، مؤكدًا بأن الكنيسة الانجيلية لا تسترق قلوب الناس، لكن النفوس تبحث عن الغذاء الروحي الذي إذا لم تجده في كنيستها، فليس من حق إنسان أن يمنعها من البحث عنه في كنائس أخرى، وأن حرية العبادة مكفولة للجميع.

مشيرًا إلى صدور إهانات مماثلة من ذات الكاهن في العام الماضي، مشددا بقوله: لا نريد مظهر الوحدة ونحن نفتقر إلى جوهرها، لا نريد وحدة الارواب والألقاب دون محبة العمل والحق.

واختتم بقوله: "من قلوبنا نحبكم ونثق في محبتكم لنا أن انجيلنا واحد، مسيحنا واحد، معموديتنا واحدة نؤمن بكنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية".

1- تعليق على تعليق ألكنيسة ألإنجيلية

وجدى

٢١ مارس ٢٠١٧

٢٥: ٢٣: ١٩

لماذا تعتبر ألكنيسة ألإنجيلية أن كاهن ميت غمر قد أهانها ؟؟؟ . ولماذا يقول فى آخر رده .1. من قلوبنا نحبكم !!!! هل هذا صحيح ؟ . أنا قد إختبرت محبتهم ( فقط إذا كنت تنضم لهم ) . 2 . إنجيلنا واحد هذا صحيح ولكن فهمه يختلف ولا يؤمنوا بكل كلمة فيه بل يناقشونه بتكبر وفلسفة عالمية ويتشككوا فى قدرة ألله على نعمه ألمعطاة لنا وهي وسائط ألنعمة . 3 . مسيحنا واحد فقط فى ألإيمان بالصلب والموت والقيامة وأنه إبن ألله ولكنهم لا يؤمنون بوسائط ألنعمة إلتى أعطاها لنا( ولذلك فهو ليس واحد ). 4 يقول إن معموديتنا واحدة وهذه مغالطة كبيرة . فهم لا يؤمنون بمفعول ألمعمودية . يصنعونها كفرض فقط وليس مثلنا كولادة جديدة بواسطة كاهن وهو خليف ألرسل من وضعوا عليهم ألأيادى . 5 . هم لا يؤمنون بالكهنوت فى ألعهد ألجديد بالرغم أن ألرسل هينوا أساقفة وقسوس وشمامسة , وهذا مكتوب فى ألإنجيل .