الأقباط متحدون - أخصائي مكتبات صباحًا وسائق تاكسي «متهالك» مساءً: نفسي أغير العربية لأعول أسرتي
  • ١٢:٥٠
  • الثلاثاء , ٢١ مارس ٢٠١٧
English version

أخصائي مكتبات صباحًا وسائق تاكسي «متهالك» مساءً: نفسي أغير العربية لأعول أسرتي

أخبار مصرية | المصري اليوم

٠٠: ١٢ ص +02:00 CEST

الثلاثاء ٢١ مارس ٢٠١٧

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

ناشد مواطن يعيش في حي الزاوية الحمراء (القاهرة) المسؤولين (القاهرة) مساعدته في تغيير سيارة التاكسي القديمة خاصته، ليمكنه الوفاء باحتياجات الحياة اليومية الصعبة.

محمد فتحي أحمد منصور يعمل أخصائي مكتبات ضمن ما يعرف بمسابقة الـ 30 معلم، حيث يسافر يوميًا من القاهرة إلى عزبة تابعة لمركز بركة السبع بالمنوفية، حيث مقر عمله.

يقول «محمد»، في نص رسالته إلى «شارك المصري اليوم»، إنه «متزوج وعندي 3 بنات، البنت الكبري، ولدت وعندها ثقبين في القلب، وأنا أعمل أخصائي مكتبات ضمن ال 30 ألف معلم، محل إقامتي بالزاوية الحمراء محافظة القاهرة وشغلي في المنوفية في عزبة تتبع مركز بركة السبع، وأنا بعول أمي المسنة والمريضة، وعندي تاكسي أبيض لادا موديل 2009».

«أرجو من أي رجل أعمال أو الدولة تساعدني في تغيير سيارتي اللى اتهلكت من السفر والتصليح، ومن شكلها القديم حتى أستطيع أن أصرف على هذه العائلة البسيطة، الحال كما أن إجمالي المرتب الشهري 1045 جنيهًا، والمرتب مبيكفيش حاجة نهائيًا، والمرتب اللى أنا كتبته ده شامل كل حاجة من بدلات وحوافز وإضافي وأساسي وكله».

واصل الرجل حديثه: «من ناحية مش عارف أصرف على بناتي وأمي ولا أصرف على العربية اللى كل شوية تعطل، فربنا يكرمكم تساعدوني في الموضوع ده، الله يكرمكم.. التليفون اللى أنا بكلمكم منه ده والله العظيم واحد مديهولي هدية، مش مشتريه، والتاكسي مُسجل باسم بنتي الكبيرة المريضة».

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.