الأقباط متحدون - بالفيديو.. تفاصيل جديدة في قصة فتاة الشرقية.. ومفاجأة لـفتاة ميت غمر
  • ٠٣:١١
  • السبت , ١٨ مارس ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. تفاصيل جديدة في قصة فتاة الشرقية.. ومفاجأة لـ"فتاة ميت غمر"

٤٦: ٠٧ م +02:00 CEST

السبت ١٨ مارس ٢٠١٧

تفاصيل جديدة في قصة فتاة الشرقية.. ومفاجأة لـ
تفاصيل جديدة في قصة فتاة الشرقية.. ومفاجأة لـ"فتاة ميت غمر
"هتكلم" يتكفل بزواج فتاة الشرقية.. وعرض زواج لفتاة ميت غمر المختفية
كتب - نعيم يوسف
أعلنت الإعلامية بسمة وهبة، مقدمة برنامج "هتكلم" المذاع على شاشة قناة القاهرة والناس الفضائية، تفاصيل جديدة في قضيتي "مريم"، و"دينا"، حيث هربت الأولى من بيت أهلها، بعد تعرضها للاغتصاب، فيما هربت الثانية مع حبيبها. 
دينا.. وحميد
بالنسبة لـ"دينا" المعروفة باسم "فتاة الشرقية الهاربة"، فقد شاركت الإعلامية في حفل زفاف حميد ودينا عبدالرحيم، في "الحسينية" بمحافظة الشرقية وسط تأمينات مشددة من جانب الشرطة هناك.
استعدادات للزفاف
كما عرض البرنامج تقريرا عن مراحل استعداد العروسين لحفل الزفاف، الذي أقامه وتكفل به البرنامج، وعرض  أول لقاء لـ"دينا" مع أهلها بعد عودتها مرة أخرى لهم برعاية البرنامج، وزواجها من "حميد". 
بدايات المشكلة
كان برنامج "هتكلم" قد عرض في وقت سابق مشكلة الفتاة التي تركت أهلها، واستضافها "حميد"، ثم تزوجها عرفيًا، وقد هدد والدها بقتلها بعد عودتها، وأعلن أنها مختطفة، إلا أنه تبين بعد ذلك هروبها مع حبيبها، وتزوجته عرفيًا. 
رحلة الهروب
أما بالنسبة لفتاة ميت غمر المختفية، "مريم" فقد كانت هربت من منزل أهلها بعد تعرضها للاغتصاب، ثم سافرت إلى مدينة الشروق بالقاهرة، وعاشت مع سيدة تدعى "ليلى"، ثم ظهر والدها أهلها مع برنامج "هتكلم" الذي شاهدته السيدة ليلى، وأبلغت مع الفتاة الهاربة قسم الشرطة، ثم عادت مرة أخرى إلى أهلها. 
عرض زواج
والتقى البرنامج مرة أخرى مع سيدة الشروق، التي طلبت يدها لابنها الصغير والذي يدعى "مصطفى"، وقالت: "طلعني على الهواء علشان أخطبها على الهوا.. كل الصفات الحلوة فيها، حتى شكلها كمان جميل.. لو شفت منها حاجة وحشة مكنتش قعدتها في بيتي". 
 
وتابعت: "حتى لو أبوها رفض وهي رفضت، هازورها.. مريم أغلى من بناتي الخمسة، معايا 25 حفيد معرفش عنهم حاجة.. حنينة عليا أكتر من عيالي، مؤكدة أن نجلها حسن الخلق ويستطيع الحفاظ علي مريم، موجهة حديثها للفتاة: "اللي تطلبه مريم ووالدها مستعدة أنفذه وهعملها أجمل شقة.. وهى أغلى من ابني".