الأقباط متحدون - صراخ عائلة قبطية بمغاغه مشرده منذ فض رابعة بعد حرق ممتلكاتها
  • ٠٥:٥٢
  • الاربعاء , ٤ يناير ٢٠١٧
English version

صراخ عائلة قبطية بمغاغه مشرده منذ فض رابعة بعد حرق ممتلكاتها

نادر شكري

صوت الأقباط

٣٣: ٠٩ م +02:00 EET

الاربعاء ٤ يناير ٢٠١٧

عائلة الملاح : حرقت منازلنا ودمر شقى عمرنا ومازلنا مهجرين
نبيل الملاح يروى نفاصيل هروبهم ووفاة والدته متأثرة للخراب الذى حل عليهم
من الغرائب اخوانى مسجل فى 80 قضية يتهم شقيقى باطلاق النار عليه بعد 8 شهور من اصابته
نبيل الملاح : ميكرفونات  بالمساجد طالبت الخروج عقب فض رابعه بان " المسيحيين يطلقون النار عليهم
الملاح : منزل اشرف بجوار قسم الشرطة ولذا تم استهدافه ثم منازل العائلة ونحن هربنا باطفالنا وتعبنا حرق
الارهابيون حرقوا قسم الشرطة واتهاموا شقيقى اشرف بانه اطلق النار عليهم
تعب وشقى 19 عاما غربه فى هولندا لشقيقى عادل راح فى دقائق
القاضى يحبس شقيقى 6 شهور لحين سماع الطب الشرعى رغم ان الشرطة نفت وجوده فى الموقع
اخوانى اتهم شقيقى بعد 8 شهور من اصابته والنيابة تحيل شقيقى للجنايات دون معرفته
محضر النيابة يكشف كذب الاخوانى ومحاولة لابتزاز اسرة الملاح
عائلة الملاح مشرده بين المحافظات لعدم قدرته العودة لمنازلهم منذ 4 سنوات
الاستيلاء على بعض ممتلكات الملاح بعقود  مزورة من قبل بلطجية


حوار نادر شكري

 فى مأساة مستمرة لأثار الهجوم الذي وقع على الأقباط عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة ، وحرق عشرات الكنائس والمنازل والمتاجر القبطية ، مازالت أسرة الملاح مركز مغاغة محافظة المنيا تدفع ثمن لهذا الهجوم ، بعد تشريدها منذ حرق منازلهم ومتاجرهم والاستيلاء على بعض ممتلكاتهم بعقود مزورة

وتعد عائلة الملاح من اكبر عائلات مركز مغاغة وهم 6 أشقاء وتعد ثروتهم بالملايين ولكن تم نهب وحرق رصيد عمرهم من عقارات وسرقة أموال سائله كانت تحتفظ بها الأسرة لتجارتهم فى مجال العقارات .

ورغم مرور  4 سنوات فمازالت العائلة تعيش مشرده خارج منازلهم نظرا للتهديد المستمر لهم وخوفا على أبنائهم من استهدافهم بعد تحميل وفاة بعض من الإخوان إثناء محاولة اقتحام قسم شرطة مغاغة ولإثارة الأوضاع روج الإخوان إن الأقباط وعائلة الملاح هي من قتلتهم .
 
وكان من الغريب قيام شخص لديه صحيفة سوابق تبلغ 80 قضية بتوجيه اتهام لشرف الملاح بإطلاق النار عليه حيث قام بتحرير المحضر بعد 8 شهور من إصابته بطلق نافذ من البطن وخرج من الظهر ورغم ذلك فقامت النيابة بإحالة القضية للجنايات دون معرفة اشرف الملاح وعندما ذهب الملاح للاستفسار تم التحفظ عليه لمدة 6 شهور من قبل القاضي لحين سماع شهادة الطب الشرعى والذى قال فى تقريره ان الاصابة قد يجوز حدوثها وذلك لصعوبة بيان التفاصيل لشفاء الجرح .
 
ولذا تعيش الاسرة حالة من الحزن لقضائها العيد وشقيقهم داخل محبسه فى قضية ملفقة وهم المجنى عليهم