الأقباط متحدون - بالفيديو.. جدل بشأن عودة الجماهير للمدرجات.. ووزارة الشباب: هناك تخوفات أمنية
  • ٠١:١٨
  • الجمعة , ١٧ فبراير ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. جدل بشأن عودة الجماهير للمدرجات.. ووزارة الشباب: هناك تخوفات أمنية

٢٤: ٠٧ م +02:00 EET

الجمعة ١٧ فبراير ٢٠١٧

 برنامج مساء dmc
برنامج مساء dmc

"زاهر" و"يونس" يقدمون اقتراحات لعودة الجماهير.. وعبدالعزيز: "الدنيا بتتحسن"

كتب - نعيم يوسف
بداية الأزمة
بعد فاجعة كبيرة راح ضحيتها العشرات من الشباب في ما يُعرف بـ"مذبحة إستاد بورسعيد"، توقف الدوري المصري، وقررت السلطات المصرية منع دخول الجماهير في جميع المباريات وخاصة المباريات المحلية، ومازالت الجماهير تطالب بالعودة حتى الآن.

استضاف برنامج "مساء dmc" المذاع على شاشة قناة dmc الفضائية، ويقدمه الإعلامي أسامة كمال، عددا من المتخصصين الرياضيين للحديث حول هذه القضية.

تصريحات للسيسي
وعرض البرنامج تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي، في يونيو الماضي، والتي قال فيها: "بقول للأرلتراس لو سمحت عايزك تعمل نموذج، لما شباب مصر ينظم .. هو اللي ينظم ولكن لا يؤمن.. وهنشوف حاجة إن شاء الله تبقى جميلة ودرس جديد للعالم.. مكانش ليا صلة بالملاعب لكن أنا مقدر إنه لو تولوا المسؤولية هيعملوا حاجة كويسة".

اقتراح سمير زاهر
ويقول الكابتن سمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة المصري السابق، إن "مشكلة بورسعيد كانت بداية منع دخول الجماهير للمدرجات وكنت أنا رئيس اتحاد كرة.. وعندنا في مصر كل واحد له جماهيره بأعداد كبيرة .. وأفضل إنجازات الكرة المصرية والاتحاد كانت بين عامي 2006 حتى 2010".

وأعرب عن فخره بالراحل العظيم صالح سليم، رئيس النادي الأهلي السابق، لأنه هو من قدمه للعبة، موضحا أنه يحلم بعودة الجماهير إلى الملاعب والمدرجات من جديد، لأنهم أساس اللعبة، واقترح تصور لعودة الجماهير الملاعب من جديد، وهو حضور 5 آلاف مشجع لصاحب الملعب، حتي لا يحدث مشاحنات أو مناوشات بين الفريقين.

الجماهير وقاعدة البيانات
أما الكابتن مصطفى يونس، فقد قال إن "الجماهير شيء أساسي في الملعب، ولكن بعد 25 يناير تم تسيس هذه الجماهير، والسواد الأعظم بالنسبة لهم في أعمار حوالي 15 سنة، مشيرا إلى أنه بعد اتفاقهم مع وزارة الداخلية خرجوا لتكسير الكراسي والنوادي وغيرها.

واقترح "يونس" وجود قاعدة بيانات لعودة الجماهير للملاعب، لافتا إلى أنه قدم هذا الاقتراح إلى وزارة الشباب والرياضة، مشددا على أنه يجب تنفيذ القانون على من يخالفه حتى تعود الجماهير للملاعب.

من يستفيد من كرة القدم
وأعرب عن سوء حظه مع الأهلي، وقال "أنا ابن البطة السوداء لأني أقول كلمة الحق سواء في النادي الأهلي أو في المنتخب... وهناك ناس يسبونني من جماهير الأهلي لقولي الحقيقة"، مشددا على أن الجميع في مصر يستفيدون من لعبة الكرة سواء اتحاد الكرة أو مراكز الشباب والأندية، لأن "كل ده بيزنس، فالكرة في مصر مفسدة" -حسب تعبيره- مضيفا "المال السايب ألعن من الاتحاد العالمي".

عبدالعزيز: الدنيا اختلفت شوية
من جانبه يقول المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، "كنت مدير كأس الأمم الأفريقية 2006، وكانت جماهير الكرة المصرية وشكل استاد القاهرة كان غير مسبوق، ولكن بعد 2011، الدنيا اختلفت شوية وحصل حادث كبير في بورسعيد، وتوقفت المسابقة، ثم عاد الدوري بمجموعتين علشان بعض الفرق متقابلش بعض.. فالحقيقة الدوري بقى سيء جدا".

الرياضة والسياحة
وتابع: "السياسة دخلت في الأمر، تأثرنا بالسياحة والكثير من الشباب فقدوا وظائفم، كرة القدم كل من يعملون بها من الشباب، ولذلك أي قرار يجب أن نعرف تبعاته السياسية والاقتصادية، ونلعب الآن جميع المباريات القومية بالجماهير، والأهلي والزمالك يلعبون كل مبارياتهم الأفريقية بجماهير، ويتبقى المسابقات المحلية".

المسابقات المحلية
وأضاف: "في المسابقات المحلية الأمر مختلف.. إذا لعب الأهلي هنا مع الإسماعيلي فيجب أن يذهب إلى الإسماعيلية للعب هناك، وهذا من الناحية الأمنية صعب جدا، وما يحدث أن يأتي نحو 10 أو 15 ألف دون تذاكر وهذه تمثل خطورة كبيرة، ولذلك مطلوب مننا التوعية... كيف تمنع 5 آلاف شاب دون تذاكر أن لا يذهبوا إلى بوابات الاستاد والوقوف أمام الأمن؟؟ والأفضل أن تعود الجماهير تدريجيًا"، مضيفًا: "الدنيا بتتحسن".