الأقباط متحدون - سيدة الكرم تنتظر تحديد جلسة للمتهمين بتعريتها
  • ٠٩:٢٢
  • الجمعة , ١٧ فبراير ٢٠١٧
English version

سيدة الكرم تنتظر تحديد جلسة للمتهمين بتعريتها

نادر شكري

أقباط مصر

٠٣: ٠٢ م +02:00 CEST

الجمعة ١٧ فبراير ٢٠١٧

سيدة الكرم
سيدة الكرم

سيدة الكرم : شكرا للقضاء ولكل اللى وقف معى وانتظر تحقيق العدالة
الأنبا مكاريوس : إحالة قضية تعرية سيدة الكرم للجنايات أثلج الصدور

نادر شكرى
عادت من جديد قضية السيدة سعاد ثابت المعروفة اعلاميا بسيدة الكرم الى ساحة القضاء لتجد الترحيب وتلقى بظلالها بسعادة على الجميع بعد قرارغرفة المشورة بالدائرة الثالثة بمحكمة جنايات المنيا، الأربعاء، بإحالة المتهمين في واقعة تجريد سعاد ثابت، من ملابسها في أحداث قرية الكرم بمركز أبو قرقاص، للمحاكمة العاجلة أمام الجنايات وقبول التظلم الذى تقدم به سامح عاشور نقيب المحامين ضد قرار حفظ النيابة العامة للقضية .

وقال بيان أصدره مكتب سامح عاشور نقيب المحامين، ، إن الغرفة قبلت التظلم المقدم شكلًا وقضت بإلغاء قرار النيابة العامة بحفظ القضية، وتقديم المتهمين للمحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات المنيا عن تهمتي هتك العرض واستعراض القوة.

كانت هيئة دفاع المجني عليها برئاسة سامح عاشور نقيب المحامين تقدمت بتظلم الاثنين الماضى للمحكمة لإعادة فتح التحقيقات في واقعة تجريد وسحل سعاد ثابت بعد إحالتها للحفظ.واستند البلاغ إلى حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أعلن غضبه من الواقعة مشددا على أهمية إعادة حقها بالقانون.

وجاء في البلاغ أن "نيابة المنيا تولت التحقيق في الواقعة، وبدلا من أن تحرك الدعوى الجنائية ضد الجناة، أعلن المحامي العام الأول لنيابات المنيا، حفظ التحقيقات لعدم كفاية الأدلة، رغم أن تحريات المباحث والأجهزة الأمنية أكدت الواقعة، فضلا عن شهادة السيدة التي قامت بستر المجني عليها

من جانبه أكد إيهاب رمزي، عضو هيئة الدفاع عن "سيدة الكرم" أن قرار محكمة جنايات المنيا، جاء عادلا؛ ليعيد الحق لـسعاد ثابت ويكشف عن ضرورة محاسبة المتهمين؛ ليؤكد الثقة في نزاهة قضائنا المصري، خاصة أن أحداث الواقعة لم يسبق أن حدثت في مجتمعنا، موضحًا أنه علينا جميعًا التصدي لمواجهة هذا السلوك قبل أن يتحول إلى نقمة على مجتمعنا.

واضاف أن قرار غرفة المشورة بمحكمة جنايات المنيا، بإحالة المتهمين إلى المحاكمة، دون عودتها مرة أخري  للنيابة العامة، كان استنادًا على تحريات الشرطة، والتي أثبتت أن الواقعة حدثت بالفعل بدافع الانتقام وأن تجاهل غرفة المشورة لتضارب قأوال شاهدة الأثبات التي تغيرت شهادتها بين أثبات الواقعة ونفيها، ذلك بناءًا على رؤيتها في أن الشاهدة صاحبة مصلحة؛ لوجود متهمين ذات صله لها في قائمة المتهمين.

واشار انهم فى انتظار تحديد جلسة من قبل محكمة استئناف  بنى سويف لبدء المحاكمة للمتهمين الثلاث فى اقرب وقت وربما يتم خلال شهر

•        انبا مكاريوس القرار اثلج قلوبنا
صرح انبا مكاريوس أسقف المنيا أن إحالة قضية المتهمين في قضية سيدة لكرم اثلج الصدور وان القضاء لم يخذلنا واننا نحيا فى دولة القانون متمنيا استكمال الطريق حتى تتحقق العدالة جاء هذا فى اول تعليق لنيافته بعد قبول تظلم السيدة سعاد ثابت " سيدة الكرم امس بغرفة المشورة بجنايات المنيا وإحالة المتهمين فى واقعة تعريتها إلى الجنايات .

 وقال نيافته " لم يخذلنا القضاء المصري، فقد كانت محاولة حفظ التحقيق تحد سافر واستخفاف بالعقول، أما وقد أحيل الأمر الى الجنايات فقد أثلج ذلك الصدور، وأكد من جديد على أننا نحيا في دولة القانون. شكرا لرجال القضاء الشرفاء، شكرا لفريق الدفاع برئاسة النقيب الأستاذ سامح عاشور "
واضاف  إحالة قضية سيدة الكرم إلى محكمة الجنايات، وإلغاء قرار حفظها، تسبب في أن يسود شعور عام من الراحة والأمل، متمنيًا أن تكون خطوة لاستعادة المجني عليها لحقها وكرامتها.

•        سيدة الكرم انتظر العدل
وفى اول رد فعل لها عبرت السيدة سعاد ثابت عن سعادتها لعودة الحق لها بعد قرار المحكمة باحالة المتهمين للجنايات والغاء قرار الحفظ وقالت " انا ست اتظلمت ولكن ربنا وقف معى واشكر القضاء المصرى اللى ميرضش بالظلم واشكر المحامين وكل الناس اللى واقفة جنبى ومترضيش ان ست كبيرة تتعرى ، واشكر سيدنا انبا مكاريوس اللى وقف معنا من الاول واطلب ان الله يجب لى حقى ويرد لى كرامتى ، وانا رفضت كل الضغوط للتصالح علشان ده حقى وبطلب لكل الناس انها تقف معى لاخر لحظة .

وتابعت سيدة الكرم "خليكوا معايا لحد ما أخد حقي.. إحنا اتشردنا في البلاد ولم نستطع العودة لمنازلنا، ونعيش في منزل زوج ابنتي وأولادي مشردين ما بين القاهرة والمنيا.. وده كله عشان رفضنا الضغوط للصلح العرفي.. وقلت مش هتنازل لو مال الدنيا عايزة حقي.
 
•        انعاش القضية
اشاد ماجد حنا عضو مجلس نقابة المحامين بقرار غرفة المشورة بقبول التظلم الذى تقدم به سامح عاشور نقيب المحامين ضد قرار حفظ قضية سيدة الكرم من قبل النيابة بالا وجه لاقامة الدعوة الجنائية .

واكد حنا ان نقيب المحامين قدم مذكرة وافية انعشت قضية سيدة الكرم مرة اخرى ، لتعود الى منصة القضاء بعد حفظها ، مشيرا ان نقيب المحامين سافر بنفسه ليترافع امام غرفة المشورة ووقف ضد دفاع المتهمين ليقنع المحكمة ب 11 دليل بحق السيدة سعاد التى تعرت وتعرضت لاسوأ حادث هز الرأى العام فى ان تأخذ حقها رافضا قرار الحفظ الغير مبرر مما دفع المحكمة بقبول التظلم واحالة المتهمين للجنايات .

وقدم حنا الشكر لنقيب المحامين الذى بذل جهد كبير فى اعادة القضية مرة اخرى ليكون رجل للمواقف الصعبة رفض اهانة مرأة مصرية مسنة ، ووقف ضد محاولات طمس القضية ، فى وقت فقد الكثير الامل فى اعادة القضية مرة اخرى لساحة القضاء .

كان سامح عاشور نقيب المحامين تقدم بتظلم ضد قرار حفظ قضية سيدة الكرم وقدم   تقريراً ملحقا بالتظلم لاستئناف التحقيقات، تضمن 11 دليلاً لإثبات واقعة تعرية السيدة والتعدى عليها، من أبرزها تفريغ لأسطوانة مدمجة "cd" تخص أقوال والدة متهم بالقضية يدعى "مجدى م" والتى تناولتها وسائل الإعلام، أقرت خلالها تلك السيدة بحقيقة واقعة الهجوم على "سيدة الكرم" وتعريتها.
 
كانت قرية الكرم بمركز أبوقرقاص قد شهدت عمليات حرق وتعديات على عدد من منازل الأقباط بالقرية، مساء يوم 20 مايو 2016، على خلفية ذيوع شائعة عن علاقة عاطفية بين ربة منزل متزوجة وشاب قبطي متزوج وقام طليق السيدة المسلمة نظير اسحق احمد وشقيقه عبد المنعم اسحق ووالده اسحق احمد بتعرية السيدة سعاد ثابت 70 عاما  أمام منزلها وحرق المنزل، وحررت محضرا بهتك عرضها  فى القضية رقم ٢٣٦٦٨ لسنة ٢٠١٦٦ جنح أبو قرقاص

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قدم اعتذار للسيدة فى اثناء لقاء جماهيرى لافتتاح احدى المشروعات وطالب بتحقيق العدالة وتطبيق القانون على الجناه .