الأقباط متحدون - لأول مرة.. منع جمعية حقوقية نسوية من التصرف في أموالها
  • ١١:٥٥
  • الاربعاء , ١١ يناير ٢٠١٧
English version

لأول مرة.. منع جمعية حقوقية "نسوية" من التصرف في أموالها

٥٥: ٠٣ م +02:00 CEST

الاربعاء ١١ يناير ٢٠١٧

ناشطة الحقوقية مزن حسن
ناشطة الحقوقية مزن حسن

كتب - نعيم يوسف
قررت محكمة شمال القاهرة الابتدائية، اليوم الأربعاء، منع لناشطة الحقوقية "مزن حسن"، وشركة "نظرة للدراسات"، وجمعية "نظرة للدراسات النسوية"، من التصرف في أموالهم السائلة والمنقولة والعقارية.

وحسب بيان صادر عن "نظرة"، فإن هذا يأتي بناء طلب قاضي التحقيقات في القضية "173" لعام 2011 والمعروفة بقضية "التمويل الأجنبي للمنظمات”.

من جانبه أكد فريق عمل المؤسسة أنه سيستكمل ما بدأه بكل ما تبقى له من طاقة وأدوات للعمل يكفلها الدستور والقانون. فالمستقبل الذي نحلم به لنساء مصر مازال بعيدا، وسنظل نعمل من أجله ومن أجل حياة أفضل للمصريات، ومن أجل استمرار حركة نسوية مصرية قوية ومستقلة.

يُذكر أن هذه هي السابقة الأولى في القضية 173 الي يتم فيها التحفظ على أموال جمعية أهلية، كما تعتبر نظرة للدراسات النسوية كذلك أول جمعية أهلية يتم التحفظ على أموالها في تاريخ الجمعيات المدنية العاملة على حقوق النساء.