الأقباط متحدون - لأول مرة في تاريخ النمسا اليمين المتشدد يطعن على نتائج الانتخابات الرئاسية
  • ١٣:٤٢
  • الخميس , ٩ يونيو ٢٠١٦
English version

لأول مرة في تاريخ النمسا اليمين المتشدد يطعن على نتائج الانتخابات الرئاسية

أسامه نصحي

مراسلينا بالخارج

٢٩: ٠٧ م +02:00 CEST

الخميس ٩ يونيو ٢٠١٦

"نوبرت هوفر" مرشح حزب الأحرار

 فيينا - أسامة نصحي

فيما يعكس سخونة الحياة السياسية في النمسا وصعود التيارات المتشددة نتيجة الإرهاب وأزمة تدفق اللاجئين، قام رئيس حزب الحرية اليميني المتشدد "شتراخه" بالطعن على نتائج انتخابات الرئاسة التي أقيمت الشهر الماضي وذلك في موقف يحدث لأول مرة في تاريخ النمسا وكان مرشح حزبه "نوبرت هوفر" اقرب إلى الفوز قبل أن تتبدل الصورة ويفوز الرئيس المنتخب عن حزب الخضر "الكسندر فان دير بيلين".
وقد عقد "شتراخه" مؤتمرا صحفيا، حيث رفض الاعتراف بهزيمة مرشحه عن حزب  الحرية نوبرت هوفر، مؤكدا  أن الحزب قد قام  بتقديم  طعن  على  نتائج انتخابات الإعادة لرئاسة الجمهورية التي عقدت يوم 22  مايو من الشهر الماضي  لسنه 2016 بين كل من "نوبرت هوفر" مرشح حزب الأحرار- الحزب اليمني  وفان ديربلين مرشح حزب الخضر.
 وأعلن رئيس  حزب الحرية اليميني أن الحزب قد  تقدم ب150 صفحة تتضمن أخطاء حدثت في انتخابات الإعادة، وتأتى تلك الاتهامات من وجهة نظر حزب الأحرار اليمني، الذي أكد في تصريحاته الصحفية أن هذا الطعن قدم للمحكمة الدستورية العليا للنظر فيما قدمه الحزب في الطعن المقدم للمحكمة الخاص بنتائج انتخابات الإعادة  الرئاسية والبت فيه.
 ويبقى القرار الأخير في ادعاءات  السيد شتراخا  للمحكمة الدستورية العليا التي تعد أكبر سلطة قضائية بالنمسا.
 
 ومن المقرر رسميا أن يقوم  فان ديربلين الفائز في الانتخابات الرئاسية لسنه 2016 بحلف اليمين في 8  من شهر يوليو القادم.