الأقباط متحدون - بكري الأقرب
أخر تحديث ٠٠:٥٣ | السبت ٢٧ اغسطس ٢٠١٦ | مسري ١٧٣٢ش ٢١ | العدد ٤٠٣٣ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

بكري الأقرب

خالد حنفى
خالد حنفى

د. مينا ملاك عازر
لا تبهرني استقالة السيد خالد حنفي من وزارة التموين ولا حتى إقالته، فالوزير الذي رعى الفساد فيوزارته وهاجمناه طوال سنة ونصف لفشله في الانتهاء من بطاقات التموين،وفشله في القضاء على عذاب المواطنين على يد موظفي وزارته، كان يستحق العزل منذ زمن بعيد، فهو  لم يكن قادر على تنفيذ قراراته على موظفيه، كان يعد الشعب بما لا يستطع فعله، الوزير المقال المستقيل أياً ما كانت وسيلة خروجه خارج الوزارة، نجح في شيء واحد وهو توفير الخبز للمواطن بوسيلة كريمة ومحترمة دون طوابير، وهذا حسن بعيداً عن فشله من الاستفادة من المنظومة الجديدة بتوفير الأموال وأطنان القمح للبلد، وذلك لاستشراء الفساد في الوزارة.

دعني عزيزي القارئ أنبهك إلى أن الوزارة جزء من الدولة، معبرة عنها، ومؤشر على أن الدولة المصرية تكتظ بالفساد الذي يملأ جوانبها، ويجعلها تعج بالفاسدين والمتسترين عليهم، والممسوك عليهم ذلة لألا يعلنوا عن الفساد، والمنكل بهم لأنهم يحاربون الفساد، وزارة التموين ليست إلا بؤرة انكشف فيها جزء من الفساد المتعلق بصوامع القمحلكن بها أجزاء كثيرة يجب كشفها، والأهم الفساد الذي في باقي الوزارات والجهات الأخرى.

ما أريد الوصول إليه الآن، أنه ليس من المفضل إنهاء منظومة الخبز لأن واضعها خرج من الوزارة، فلا مانع من الاستفادة بما فعله حسن ومكافحة ما تستر عليه من فساد، والأهم أنني اكتشفت من خلال ما سبق خروج حنفي من الوزارة أن أحمد موسى الذي يبدو قريب من مؤسسات صنع القرارات ليس الأقرب، فقد كان يمالئ وزير التموين للحظات قريبة من إقالته، أم الأقرب بجد هو مصطفى بكري الذي سُمِح له من جهة ما بأن يهاجم حنفي ويفضحه بإقامته بالفندق الشهير لكي يضع آخر مسامير نعشه، ما يعني أن بكري هو الأقرب لدوائر صنع القرار، والأقرب لمعرفة أن حنفي دوره انتهى، وتم الانقلاب عليه، وأن الأجهزة الرقابية التي شهدت له بنظافة اليد وعدم الفساد اكتشفت فساده وأنه زائل، ذاهب مع الريح.

السؤال هنا، لماذا خرج حنفي من الوزارة؟ هل خرج لفساد القمح أم لإقامته في فندق سميراميس الذي توقف الصبية عن قذفه بالحجارة ومنذ سنتين تقريباً حين سكنه الوزير، ذلك القذف اليومي الذي عرض السياح في الفندق للخطر في مصادفة غريبة يجب التوقف عندها، والسؤال عن سر توقف هجوم الصبية على الفندق والذي تلاه مباشرة سكنى الوزير به وتحوله لمقر مؤتمرات الغرفة التجارية، الأهم نعود له، لماذا خرج حنفي من الوزارة؟حنفي خرج بتهمة الكذب على الرئيس إذ حاول تضليلالرئيس بمعلومات مضللة عن تطوير الصوامع، ثبت أن شيء منها لم يحدث، حنفي ظن أن الكذب على الرئيس يتساوى مع الكذب على الشعب بوعوده له عن الانتهاء من البطاقات التموينية المتأخرة لكنه عرف أن اللعب مع الرئيس يكلفه منصبه وها هو خرج.

المختصر المفيد عقبال الباقي بقى.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter