الأقباط متحدون - الوطن والمواطن وحالة سوء تفاهم
أخر تحديث ٠٤:٤٥ | السبت ١١ يونيو ٢٠١٦ | ٤بؤونة ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٥٦ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

الوطن والمواطن وحالة سوء تفاهم

مدحت بشاي
مدحت بشاي
كتب : مدحت بشاي
[email protected]
 
بكل أسف ، مضطر أُعلن أنا المواطن المُوقع أدناه عن معاناتي من حالة ارتباك وتوهان وتصاغُر مرة وثبات وتعاظم مرة أخرى .. إذعان وخضوع أحياناً وإباء وشمم وكبرياء في أحيان أخرى ، فالقرارات والتوجهات الحكومية التشريعية والإدارية والاقتصادية عبر كافة مؤسساتها تعلو وتهبط وتتغير وتتبدل بسبب وبدون سبب ، فضلاً عن غياب الشفافية ، وكمان إصدار القرارات دون إعداد وتجهيز أليات تنفيذها بالشكل الأمثل ، واللي أدهى وأمر كارثة إن الوزارات ما بتكلمش بعض ولا حتى داخل كل مؤسسة وهو مرض قديم و متوطن وراسخ في جسد دواويننا الحكومية.
 
وفي أي وطن يعيش حالة ارتباك لكل ماسلف من أسباب ، تتعدد وتكثر أسئلة الناس وتوجساتهم وريبتهم ، وتظهر بينهم الأمراض الاجتماعية مثل إنتاج الشائعات ونشوء الخلافات والصراعات الطائفية والمهنية والمذهبية وغيرها ..وبات البعض ينتظر فضائح الصندوق الغبي ، والبعض يعيش على هرتلة قنوات عبيطة تحكيله كل يوم عن ألف مؤامرة وبين المؤامرة واللي بعدها فاصل من الشتايم للوزراء والمعارضة !!!
المواطن المرتبك الملتبس المحتاس التايه عنده ألف سؤال وسؤال ، أطرح بعضها لعل في البوح بها استجابة لطلب من ليس لهم أي وسيلة تنقل عنهم علامات الاستفهام التي يتبادلون فحواها في الحارة والقهوة ، وهمه خارجين من قداس الأحد أو صلاة الجمعة ، صحيح همه فرحانين وحاسين إن ثمة متغيرات إيجابية تحدث ، ولكن أسئلتهم على طرف لسانهم عايزين يعرفوا الحلم من الحقيقة ، والباطل إيه والحق فين .. نقول منهم شوية أتفك بيهم معاك قارئ جريدتنا الحرة المنفتحة على دنيا الناس .. كل الناس ..
 
ـــ في الوقت اللي كل أجهزة الدولة العميقة والحديثة لم تجد وسيلة لشطب قناة الجزيرة العميلة لكنها عملت شوية حركات كده لزوم إعلان الوطنية  ، هيه هيه تلك الأجهزة وجدناها لا تحرك ساكناً تجاه إصدارات صحفية والكترونية لها رسالة أكثر بشاعة وضرراً ، وتابعنا استمرار عمل بعض المدارس و المؤسسات التابعة للإخوان ، وعنها وبها وجدنا من ألوان التحريض ماهو أخطر وما يصب في النهاية من تحديات لسلامة  الأمن القومي !!
 
ـــ لماذا لا يتم تعويض خسائر العمليات الإرهابية التي ارتكبها إخوان الشر عبر وضع يد الدولة على أصول وودائع من يثبت تلوث أياديهم بدماء أولادنا الشهداء الأبرار ، وحتى لا نزيد من حالة الارتباك والتوتر في ظل العدالة الرائعة التي تأتينا على مهل بعد ثورة وراها ثورة وتضحيات على مذابح العطاء الوطني ، فعلها " بوتين " والدنيا صفقت له وشعبه كمان ؟!
 
ـــ يعني إيه وجود أحزاب تعمل على الساحة حتى الأن وتجهز كوادرها للدخول في المعترك السياسي ، بينما معظم قياداتها إما هاربة من أحكام أو هم بالفعل خلف القضبان ، أو هم من كانوا على منصات "رابعة" يحرضون ويتوعدون ويقودون العمل الإرهابي ، والدولة ولا مؤاخذه مش هنا ؟! 
 
ـــ المواطن بيسأل يعني إيه الدولة تصدر قراراً بمنع رموزالجماعة السلفية من صعود منابر الخطابة وتلغيه بسرعة دون إعلان السبب في التراجع ،وهل من علامات تصويب الخطاب الديني والدعوة للسماحة أن يتردد الخبر التالي (أكدت أمانة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الفسقة لا يستحقون أن يُلقى عليهم السلام، لافتة إلى أنهم إذا بدأوا هم بالتحية وجب الرد عليهم، مع إظهار الامتعاض منهم وعدم البشاشة فى وجوههم أو الترحيب بهم.)؟!
 
ـــ هوه ليه د. ناجح ابراهيم بيوصي بعدم تنفيذ أحكام الإعدام أوصدورها أصلاً على القيادات الإخوانية وكذلك جهات الإفتاء وأن تقصر فقط على القاتل لمرة واحدة لغرض أخر ، ما بلاها عقوبة الإعدام وبلاها " القصاص" !!
 
ـــ لصالح من يُعلن " أسقف" منفرداً " أيوة الكنيسة هتمارس سياسة " عكس تعليمات البابا ، ولا يُعلن عن محاسبته؟ً!
 
ـــ قيل أن وزير الشباب قد أصدر قراراً بفصل الجنسين في الساونا و الجاكوزي.. همه كانوا لا مؤاخذه مع بعضيهم سوا سوا قبل كده ؟!
والتوقيع : مواطن مرتبك

 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter