الأقباط متحدون - بالفيديو.. كمال زاخر: جرحي الثورة.. الإخوان ونظام مبارك ضد الدولة والسيسي
أخر تحديث ٠٢:١٢ | الخميس ٥ مايو ٢٠١٦ | ٢٧برمودة ١٧٣٢ش | العدد ٣٩١٩ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

بالفيديو.. كمال زاخر: جرحي الثورة.. الإخوان ونظام مبارك ضد الدولة والسيسي

إعداد وتقديم- باسنت موسي
قال الكاتب والمفكر كمال زاخر خلال الحلقة الخاصة التي تذاع كل أربعاء من أول كل شهر علي شاشة الأقباط متحدون، إن أزمة نقابة الصحفيين مع وزارة الداخلية تعتبر أزمة كاشفة بين الأطراف المتصارعة، خاصة أنها تأتي بعد تقريبا مرور سنتين علي رئاسة الرئيس السيسي، وكان من قبلها أزمة جزيرتي تيران وصنافير، ومقتل الباحث الايطالي ريجيني.
 
وتعجب زاخر، من حالة الاستقطاب والتخوين، وأن أكون مع طرف ضد الطرف الأخر، دون اللجوء إلي التحليل الموضوعي للأحداث، ومن يفعل ذلك يتهم بأنه مع طرف ضد الطرف الأخر، أو انه يمسك العصا من المنتصف.

وأكد الكاتب والمفكر، أن الدستور المصري في أخر صياغة له أكد علي فصل السلطات، وعلينا جميعا أن نصدق أن لدينا رؤية جديدة، وأن هناك قنوات شرعية لحل تلك الأزمات، وليس اللجوء للرئيس ومطالبته بالاعتذار، أو أن يكون مع طرف علي حساب الطرف الأخر.

واستنكر الطريقة التي تعاملت بها الداخلية في القبض علي الصحفيين من داخل مقر النقابة، وأكد أن الداخلية تعاملت من قبل في الكثير من المواقف بحكمة واحترافية في القبض علي مطلوبين دون حدوث أزمة مثلما حدث مع نقابة الصحفيين.

 وشدد أن المظاهرات التي تخرج من حين لأخر هناك من يستثمرها بل ويخطط لها من الخارج وينفذها مجموعات بالداخل، وهدفهم إسقاط النظام، لان ثورتي 25 يناير، و30 يونيو أزاحوا اثنان من اعتي النظم.

وأشار إلى أن النظام الأول هو "نظام مبارك" مسنود بالفساد لأكثر من 30 عام، والنظام الثاني "تنظيم الإخوان" مسنود بحلم يتجاوز قرون من الزمان، ومؤيد من قوة استعمارية تريد أن تفكك المنطقة العربية كلها ومصر تمثل بالنسبة لهم حجر عسره، والدولة الآن تواجه هؤلاء، الذي يمكن أن نطلق عليهم "جرحي الثورة".
 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter