الأقباط متحدون - مؤتمر بجامعة بني سويف : الخطاب الديني هو بذرة التطرف
أخر تحديث ٠١:٠٥ | الثلاثاء ١٩ يوليو ٢٠١٦ | ١٢ أبيب ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٩٤ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

مؤتمر بجامعة بني سويف : الخطاب الديني هو بذرة التطرف

مؤتمر بجامعة بني سويف : الخطاب الديني هو بذرة التطرف
مؤتمر بجامعة بني سويف : الخطاب الديني هو بذرة التطرف

بني سويف : جرجس وهيب
تحت رعاية الدكتور أمين لطفي رئيس جامعة بني سويف نظمت كليتي الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية  والحقوق بمقر الجامعة بالقاهرة ندوة بعنوان " الدور المصري في مكافحة الإرهاب وتطوير ملف حقوق الإنسان ودعم السلام في المنطقة    وذلك بالتعاون مع المركز المصري لمكافحة الإرهاب بحضور الدكتور احمد رفعت رئيس الجامعة الأسبق ومدير إدارة الدراسات والبحوث بالمركز المصري والدكتور شعبان مبارز عميد كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية  والدكتور جمال عبد الرحمن عميد كلية الحقوق واللواء احمد عبد الحليم واللواء أسامه الجر يدلى من الخبراء الاستراتيجيين واللواء عبد القادر فهيم نائب رئيس المركز المصري والدكتور صفى الدين خربوش أستاذ بكلية السياسة والاقتصاد والدكتور احمد فوزي أستاذ القانون والدكتور عبد الله المغازى مساعد رئيس الوزراء السابق والكاتب الصحفي محمد حبيب مدير تحرير جريدة الأهرام .

أكد الحضور جميعاً علي أهمية الدور المصري في جهود مكافحة الإرهاب علي المستويين الإقليمي والعالمي وأن العلاقة بين مكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان علاقة وثيقة ومتكاملة وليست متعارضة حيث أن الإرهاب يهدر حقوق الإنسان في الحياة والاستقرار مع مراعاة تلك الحقوق وضرورة إقرار ضوابط دولية لمكافحة الإرهاب كما أن مكافحة الإرهاب ترتبط ارتباطاً وثيقاً بدعم واستقرار عملية السلام في المنطقة خاصاً ما يتعلق بالقضية الفلسطينية ويتمثل غياب السلام في المنطقة سبباً رئيساً من أسباب الإرهاب.

وتحدث الكاتب الصحفي محمد حبيب عن أهمية دور التعليم في مكافحة الإرهاب وضرورة وضع منظومة تعليمية جديدة تخاطب العقل البشري في مرحلة التعليم الأساسي، وتطرق اللواء أحمد عبد الحليم الخبير الاستراتيجي إلي عدة نقاط هامة يجب أن تطرح عند صياغة اتفاقية دولية لمكافحة الإرهاب والتطرف ككيفية تداول المعلومات علي المستوي الإقليمي والدولي وأساليب التعاون علي البؤر الإرهابية ليس في مصر فقط بل في المنطقة والعالم أجمع.

 وأضاف الدكتور أحمد رفعت إلي أن العلاقة بين مكافحة الإرهاب وحقوق لإنسان علاقة متسقة طبقاً للدستور والقانون وطالب وزارة الخارجية المصرية بضرورة عمل ملف يحصر فيه كافة الأنشطة الإرهابية التي قامت بها الجماعة الإرهابية وضرورة عرضها علي كافة المنظمات الدولية ومجلس الأمن الدولي.

وأوضح الدكتور محمد شوقي أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية علي ضرورة تجديد الخطاب الديني ومحاولة القضاء علي التشدد الذي هو بذرة التطرف وضرورة التفكير في مدي إمكانية إدراك جريمة الإرهاب في اختصاص المحكمة الجنائية الدولية وتكثيف الجهود الدولية لوضع تعريف للإرهاب.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter