الأقباط متحدون - في ذكرى وفاتها.. 13 معلومة عن الأم هيلين.. هولندية جاءت لتخدم فقراء الصعيد
أخر تحديث ١٢:٠٦ | الاربعاء ١١ مايو ٢٠١٦ | ٣بشنس ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٢٥ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

في ذكرى وفاتها.. 13 معلومة عن الأم هيلين.. هولندية جاءت لتخدم فقراء الصعيد

الأم هيلين
الأم هيلين

كتبت – أماني موسى
في مثل هذا اليوم 11 مايو 2014م، وبحضور الآلاف من المسيحيين والمسلمين بمدينة طما بمحافظة سوهاج، شيعت في جنازة مهيبة جثمان مس "هيلين" الهولندية الأصل والمصرية المعيشة، عن عمر يناهز 102 عامًا، والتي كرست حياتها للخدمة في القرى الفقيرة في صعيد مصر وملاجئ الأطفال والتعليم في مدرسة النور وأخرجت أجيال في صعيد مصر.

وشارك في مراسم الجنازة التي استمرت نحو ثلاث ساعات مندوبًا عن السفارة الهولندية لدى مصر ورئيس مجلس محلى مدينة طما، ومدير الإدارة التعليمية وعدد من القيادات المسيحية من الطوائف الثلاثة، ودفنت بسلام في مدفنها الخاص بمدافن كنيسة الشهيد أبو فام بطما، نورد في السطور المقبلة بعضًا من المعلومات حول هذه القديسة المعاصرة التي كرست حياته لخدمة المحتاجين على مختلف انتماءاتهم الدينية والفكرية.

1-    ولدت في 11 أبريل 1912م في مدينة لاهاي بهولندا، والدها يوهانز فورهوفه، ووالدتها إليزابيث فان.

2-    هي السادسة بين ثمانية أبناء (خمس بنات وثلاثة أولاد).

3-    في السابعة عشر من عمرها صارحت والدها خادم الإنجيل "يوهانز فورهوفة"، بشأن رغبتها في الذهاب للخدمة في مصر، فوافقها ولكن بشرط أن تبقى بهولندا لحين إتمام سن الـ25.

4-    شاركت في مخيمات الشابات في هولندا سنة 1929م.

5-     التحقت بمدرسة المعلمات سنتين، ثم عملت كمدرسة بمدرسة الإخوة بلاهاي لسنة، ثم عملت في ملجأ أطفال في ألمانيا لمدة سنة، ثم التحقت بدورة طبية في انجلترا خاصة بالمرسلين، ثم بدورة خاصة في بسويسرا.

6-    وصلت الإسكندرية لأول مرة في 22 سبتمبر 1937 م ومنها إلى للقاهرة.

7-     بقت في القاهرة عامين تتعلم العربية، وفي عام 1939م ذهبت إلي طما لتساعد مس "نتر" في إدارة المدرسة حتى 1940م، وعادت للقاهرة لمدة سنة ثم أستقرت بطما حتى وفاتها.

8-     في الأربعينيات بدأت اجتماعات طابيثا للسيدات المحتاجات، وفي 1946 م اشترت قطعة أرض لبناء مبني جديد للمدرسة، وأرست أمها حجر الأساس في 1951 م وافتتحتها في 5 فبراير 1954 م وسميت مدرسة بيت إيل.

9-    مُنحت وسام الفروسية من ملكة هولندا سنة 1955م.

10-    في سنة 1958 م أنشأت دار النور الذي أصبحت تُعقد فيه الاجتماعات الروحية لطلبه المدارس الأخرى واجتماعات طابيثا.

11-    في عهد عبد الناصر تم إبعادها من مصر، ثم عادت لمواصلة خدمتها من جديد عام 1980، وأشترت مدفن أوصت أن تدفن فيه بطما.

12-    كانت آخر رحلة لها إلى هولندا سنة 1997م ، قررت بعدها ألا تغادر مصر مرة أخرى.

13-    في 12 ديسمبر 2008م سقطت على الأرض وأصيبت بكسر في عظمة الفخذ، أجريت لها بسببها عملية جراحية، بعدها أخذت صحتها في التدهور، وفي 7 مايو 2014 توفيت.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter