الأقباط متحدون - بروتوكول تعاون لمكافحة الفتن الطائفية بين أقباط مصر والمصري للدراسات الإنمائية
أخر تحديث ١٧:٥٣ | السبت ١٦ ابريل ٢٠١٦ | ٨برمودة ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٠٠ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

بروتوكول تعاون لمكافحة الفتن الطائفية بين "أقباط مصر" و"المصري للدراسات الإنمائية"


كتب - نعيم يوسف

أعلن ائتلاف أقباط مصر، عن عقد بروتوكول تعاون مع مع المركز المصرى للدراسات الانمائية وحقوق الانسان والذى يراسه المستشار القانونى جوزيف ملاك زميل المفوضية السامية لحقوق الاقليات بالامم المتحدة بسويسرا.

يهدف "بروتوكول" التعاون إلى تقديم لدعم القانونى التطوعى من المركز المصرى لائتلاف أقباط مصر وعلى راس الاعمال تطوير مشروع قانون مكافحة الفتن الطائفية الذى أعده الائتلاف مسبقاً ليشمل مشروع القانون أبعاد المواثيق والاتفاقات الدولية التى وقعت عليها مصر فى مجال حقوق الانسان العالمى قبل طرحه على البرلمان المصرى فى دورته القادمة.

من جانبه يقول فادي يوسف، مؤسس ائتلاف أقباط مصر إن مشروع قانون مكافحة الفتن الطائفية سياخذ منحنى جديداً بعد تطوير نصوصه بحيث ستمشل الابعاد الدولية مع الالتزام بالمواثيق والاتفاقات التى ابرمتها جمهورية مصر العربية مع الامم المتحدة ومقرها جنيف وهذا ما سيقوم به المركز المصرى من أجل تطوير مشروع القانون قبل أن يقوم الائتلاف بتقديمه فى مجلس النواب خلال الدورة القادمة.

وأشار إلى أن نصوص المشروع ثابته ولن تتغير ولكن سيتم توافقها بشكل قانونى دولى وفقاً لميثاق العمل بحقوق الانسان العالمى لتشمل 12 مادة أبرزهم مواد تؤكد على حرية الاعتقاد وتنظيم التحول الدينى المكفول لجميع المواطنين بأشتراط سن البلوغ لـ 21 عام للذكر أو الانثى وأن يتم التحول الدينى وفقاً لجلسات نصح وأرشاد مكونة من شيخ أزهرى وقس ورجل قضاء بالاضافة لمادة تنظم حرية ممارسة الشعائر الدينية دون أعتراض لما يتوافق مع القانون المصرى.

يُذكر أن ائتلاف أقباط مصر كان قد قدم مشروع قانون مكافحة الفتن الطائفية لرئاسة الجمهورية وسلم لمكتب رئيس الجمهورية العام الماضى بصفتة التشريعية انذاك ثم سلم باليد للبابا تؤاضروس الثانى بالمقر البابوى وبعدها للشيخ أحمد الطيب شيخ الازهر الشريف بمكتبه بمشيخه الازهر بصفتهم رؤساء المؤسسات الدينية التى تهدف لوطن بلا طائفية.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter