الأقباط متحدون - مساعد مدير المخابرات السابق: لم نجد وثيقة تثبت ملكية مصر لجزيرة تيران
أخر تحديث ٠٣:٢١ | الخميس ١٤ ابريل ٢٠١٦ | ٦برمودة ١٧٣٢ش | العدد ٣٨٩٨ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

مساعد مدير المخابرات السابق: لم نجد وثيقة تثبت ملكية مصر لجزيرة تيران

اللواء ممدوح الإمام
اللواء ممدوح الإمام

كتب - نعيم يوسف
قال اللواء ممدوح الإمام، مساعد مدير المخابرات الحربية السابق، إن الفريق الذي تم تشكيله بخصوص ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية لم يعثر على أي وثيقة تثبت ملكية مصر لجزيرة تيران، أما جزيرة "صنافير" فهي سعودية بلا جدال.

أوضح "الإمام" في مداخلة هاتفية مع برنامج "يوم بيوم"، المذاع على شاشة قناة النهار الفضائية، أن الفريق المصري الذي تشكل ضم عددًا كبيرًا من الخبراء والمتخصصين في التاريخ والجيولوجيا والمخابرات والخارجية، وغيرها.

وشدد "الإمام" على أن الكثير من الوثائق في كل مكتبات العالم تثبت ملكية المملكة العربية السعودية للجزيرتين، من بينها وثيقة عبارة عن برقية من السفير الأمريكي في القاهرة إلى وزير خارجيته يخبره فيها، أن السلطات المصرية أعلمته بأنها ستحتل الجزيرتين بالاتفاق مع المملكة، وذلك في يناير عام 1950.

كانت مصر والسعودية قد وقعتا اتفاقية مشتركة السبت الماضي بترسيم الحدود البحرية بين البلدين ما أثار جدلًا واسعًا في مصر، وأعتبره البعض تنازلا عن جزء من أراضي الوطن,


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter